مضيان: أحكام معتقلي الريف من شأنها أن تقوي الحقد الذي تراكم في منطقة الريف منذ الاستقلال


مضيان: أحكام معتقلي الريف من شأنها أن تقوي الحقد الذي تراكم في منطقة الريف منذ الاستقلال
حسن الرامي


في حوار صحفي مطول، قال البرلماني عن إقليم الحسيمة نور الدين مضيان، إن الدولة اعتمدت المقاربة الأمنية مع حراك الريف وباقي الحراكات لأن الحكومة نهجت سياسة نعامة، فبدل أن تنزل إلى الميدان للتجاوب مع مطالب الشارع، بقيت في مكاتبها في الرباط، وهو ما ترك المواطنين في مواجهة مع رجال الأمن".

وجوابا على سؤال حول الأحكام الصادرة في حق نشطاء حراك الريف، أوضح مضيان، أن الأحكام الصادرة في حق نشطاء الريف، من شأنها أن تقوي الحقد الذي تراكم في منطقة الريف منذ الاستقلال، والذي وُرث من جيل لجيل، لذا نقول يجب أن تكون هناك مكاشفة حقيقية، وذلك بأن يعتذر من أذنب في حق الريف، وفي هذا الصدد يحضر حزب الاستقلال لمبادرة في هذا الشأن".

مردفا "نحن نقول إن ما يجب أن يحاكم، هو السياسة الحكومية، لأنها هي التي أنتجت حراك الريف، وهي التي أعطتنا الاحتقان في الشارع المغربي، للأسف تابعنا في الأردن خلال حادثة الفيضانات أربعة وزراء يقدمون استقالتهم، لكن هنا في المغرب يموت المرء بالغرق بالبرد، وبالقطار، المدير لا يذهب، فبالأحرى الوزير".

وتساءل نور الدين مضيان، القيادي في حزب "الاستقلال"، " أين هو شعار ربط المسؤولية بالمحاسبة؟ يجب أن تكون لدينا الشجاعة السياسية. الملك قام بمبادرة عزل بعض الوزراء الذين تورطوا في تأخر برنامج منارة المتوسط، وهي مبادرة جيدة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح