مصرع مهاجر مغربي في إسبانيا إثر حادثة سير خطيرة في منطقة "أفيلا"


ناظورسيتي -متابعة

لفظ مهاجر مغربي (51 سنة) أنفاسه الأخيرة أول أمس السبت، إثر حادثة سير خطيرة وقعت في طريق وطنية بضواحي مقاطعة "أفيلا" (أبيلا) وسط إسبانيا. وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الحادث نجم عن اصطدام سيارتين في الطريق الرابط بين "أفيلا" و"توليدو"، كان على متن إحداهما الضحية، الذي لقي مصرعه في مكان الحادث، متأثر بإصاباته الخطيرة.

كما خلّف الحادث، بحسب المصادر ذاتها، إصابة ثلاثة أشخاص آخرين كانوا على متن السيارة الثانية، والذين تم نقلهم إلى المستشفى لتمكينهم من العلاجات اللازمة إثر هذا الحادث المفجع الذي لم تتضح أسبابه المباشرة حتى الآن، والذي أدى إلى شلّ حركة السير والجولان في الطريق المذكور ساعات، قبل أن تتمكن عناصر الأمن من ضبط الأمور وتصريف السيارات والناقلات التي اصطفّت على جنباته.


وفي الوقت الذي حضرت سيارات إسعاف مجهّزة وعناصر تابعة للوقاية المدنية وكذا أفراد من الحرس المدني الإسباني الذين فتحوا تحقيقا لاستجلاء ظروف وملابسات الحادث المفجع، والذي أشارت التحقيقات الأولية إلى أنه نجم عن السرعة المفرطة والتجاوز غير القانوني، خلّفت الحادثة صدمة قوية لمن عاينوه، بفعل قوة الاصطدام الذي وقع بين السيارتين، إذ شوهد بعضهم ممسكين برؤوسهم خلال الازدحام الذي شهده الطريق المذكور على امتدد ساعات، قبل أن تنجح عناصر الأمن في إعادة انسيابية الحركة فيه.

يشار إلى أن مقاطعة "أفيلا" تقع في الوسط الغربي لإسبانيا، ضمن حدود منطقتي ليون وقشتالة. وتحدها من الشمال مقاطعة بلد الوليد، ومن الجنوب مقاطعة طليطلة ومن الشرق مقاطعة سكوبيا ومقاطعة مدريد، ومن الغرب مقاطعة سلمنكة. ويناهز عدد سكانها الـ120 ألف نسمة، موزّعة على عشر بلديات، ويمثل المهاجرون نسبة مهمة من سكانها، بينهم نسبة مهمة من المغاربة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح