مصرع شخص وإصابة آخرين في انفجار قوي بسبب قنينة غاز


ناظورسيتي -متابعة

شهدت مدينة الدار البيضاء مساء اليوم السبت، وتحديدا في الحي المحمدي، انفجارا قويا داخل شقة سكنية في مشروع "الحسن الثاني"، ما أدى إلى اندلاع حريق مهول فارق على إثره شخص الحياة وأصيب آخرون بجروح متفاوتة الخطورة. وقد أدت قوة الانفجار إلى سقوط الضحية المتوفى من الطابق الثالث للعمارة مباشرة إلى الشارع العامّ، ما تسبب في مصرعه فورا في مشهد صادم.


وقالت مصادر مطلعة إن قنينة غاز كانت وراء الانفجار الضخم الذي هزّ الحي المذكور، والذي خلّف، بحسب مصادر مطلعة، مصرع شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة، ناهيك عن خسائر مادية فادحة في الشقة وفي كامل العمارة، التي انهار جزء منها بفعل قوة الانفجار، الذي أحدث رعبا بين سكان الحي، خصوصا من عاينوا منهم سقوط الضحية ومصرعه.


وأفادت المصادر ذاتها أن عناصر الأمن حلت بمكان الحادث بمجرد إشعارها، برفقة عناصر تابعة للوقاية المدنية، التي عملت على إخماد الحريق، فيما تم نقل المصابين على متن سيارات إسعاف، إلى المستشفى لتمكينهم من الإسعافات والعلاجات الضرورية، موازاة مع فتح الجهات الأمنية المخاصة تحقيقا في الواقعة لكشف كافة ظروف وملابسات انفجار قنينة الغاز القاتلة.

يشار إلى أن قنينات الغاز، خصوصا ذات الحجم الصغير، كثيرا ما تسبّبت في العديد من مثل هذه الفواجع في جهات المغرب المختلفة، ما جعل أصوات الكثيرين ترتفع منادية بمنع استعمالها بالمرة، وذلك من خلال سنّ قانون يفرض على شركات الغاز العاملة في القطاع عدم توزيعها وسحبها من مخازنها، بالنظر إلى الكثير من المآسي التي تخلّفها مثل هذه الحوادث المفجعة، من قبيل ما شهده الحي المحمدي بالدار البيضاء مساء اليوم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح