مصرع شخصين وفقدان آخرين جراء فيضانات بلجيكا


ناظور سيتي ـ متابعة

عرفت مقاطعة لييج، الواقعة غرب بلجيكا، مصرع شخصين على الأقل وفقدان آخرين جراء فيضانات ضربت المقاطعة خلال الساعات الماضية.

من جهتها قررت السلطات البلجيكية اليوم الخميس 15 يوليوز الجاري، وقف التنقل بواسطة السكك الحديدية على مجمل الخطوط الواقعة بين مدن جنوب وشرق البلاد، بسبب الفيضانات الضخمة وغير المسبوقة التي تضرب أجزاء واسعة من هذه المناطق حاليًا.

كما قالت وزارة الدفاع البلجيكية في بروكسل، سيتم معالجة طلبات المساعدة ونشر المعدات على مستوى المقاطعات بالتنسيق مع خدمات الطوارئ في المواقع، كما سيقوم الجيش بعمليات دعم في عدة مقاطعات بنشر شاحنات للقيام بعمليات إجلاء للسكان.



ونفس الشيء حدث في ألمانيا،حيث قال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إن ما يقع من فيضانات "مأساة حجمها بعيد عن أن يكون متوقعا"، مضيفا أن "هذه الظروف المناخية القصوى هي عواقب تغير المناخ"

وقد لقي 33 شخصاً على الأقل حتفهم، ومازال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين، في ألمانيا وبلجيكا بعد أن حولت فيضانات غزيرة الجداول والشوارع إلى بحيرات، وجرفت سيارات وتسببت في انهيار بعض المباني.

ونقل موقع دويتشه فيله (Deutsche Welle) الألماني عن بيرند ميليغ المسؤول البيئي في ولاية شمال الراين قوله "عادة ما نشهد مثل هذا الوضع في الشتاء فقط".

ويحاول رجال الإنقاذ إجلاء المنكوبين الذين لجؤوا إلى أسطح منازلهم، إلا أن إغلاق العديد من الطرق يعقد عمليات الإنقاذ، فقد أدت الأمطار الغزيرة لارتفاع مستوى مياه الأنهار واقتلاع الأشجار وإغراق المنازل والطرق بالمياه.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح