مصرع أزيد من 50 مهاجرا سريا غرقا خلال رحلة للهجرة السرية إلى إسبانيا


 مصرع أزيد من 50 مهاجرا سريا غرقا خلال رحلة للهجرة السرية إلى إسبانيا
ناظورسيتي

كشفت السلطات الإسبانية عن وفاة 52 شخصا جراء غرق قارب مهاجرين كان متوجها إلى إسبانيا انطلاقا من سواحل إفريقيا.

وأكدت خدمة الإنقاذ البحري الإسبانية اليوم الجمعة أن امرأة تم إنقاذها في المحيط الأطلسي تعد الناجية الوحيدة من القارب الذي غادر إفريقيا قبل أسبوع وكان على متنه 53 شخصا.

وأوضحت خدمة الإنقاذ البحري أن سفينة تجارية أبلغت أجهزة الطوارئ الإسبانية أمس بعثورها على القارب المطاطي المنكوب على بعد 255 كلم جنوبي جزر الكناري.

وتشبثت المرأة الناجية بحطام القارب، وعثر بالقرب منها على جثتي اثنين آخرين من ركاب القارب.

وأكدت المرأة أن القارب المنكوب انطلق من الصحراء المغربية وركابها كانوا من ساحل العاج.



وفي سياق متصل منعت السلطات المغربية والحرس المدني الاسباني، في عملية مشتركة صباح اليوم، ما بين 250 و 300 مهاجر من جنوب الصحراء من دخول مليلية بشكل غير قانوني بالقفز فوق السياج الحدودي بين الناظور والثغر المحتل.

وأفادت مصادر من الحكومة المحلية لمليلية أن محاولة الدخول هذه قد حدثت في حوالي الساعة الخامسة صباحًا بتوقيت اسبانيا، على الرغم من أن المهاجرين قد تم اكتشافهم بالفعل قبل ثلاث ساعات من الاقتراب من محيط مليلية الحدودي.

وفي حوالي الساعة 2:00 صباحًا، لاحظ مركز عمليات الخدمة لتابع لقيادة الحرس المدني في مليلية تحركات أفارقة من جنوب الصحراء ينزلون من غابة غوروغو باتجاه سياج المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي بالقرب من حدود باريو تشينو.

وفي ذلك الوقت ، قام القوات الاسبانية بتفعيل خدمة طائرات الهليكوبتر للقيام بمهام الاستطلاع الجوي. و حوالي الساعة 5 صباحًا، كانت هناك محاولة لدخول مليلية من قبل مجموعة من 250 إلى 300 من أفريقيا جنوب الصحراء.

وقد أتاح الانتشار السريع لأفراد الحرس المدني، بالإضافة إلى تعاون قوات الأمن المغربية، تجنب أي دخول إلى المدينة. وبحسب الحكومة المحلية فلم تقع هذه المرة إصابات في صفوف القوات الأمنية والمرشحين للهجرة السرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح