مصدر حقوقي: أشخاص بزي مدني برفقة قوات أمنية يسطون على أموال وهواتف المهاجرين بالناظور


مصدر حقوقي: أشخاص بزي مدني برفقة قوات أمنية يسطون على أموال وهواتف المهاجرين بالناظور
ناظورسيتي - ح. الرامي


طالبت هيئة حقوقية بالناظور، بوضع حد لما أسمته "الانتهاكات الخطيرة والمتكررة"، في حق فئة المهاجرين الأفارقة المقيمين بطريقة غير شرعية فوق التراب الوطني بضواحي الناظور.

وقال الفرع المحلي بالناظور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن "الانتقام من المهاجرين المنحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، وصل بجهاز القوات المساعدة، إلى حد لا يطاق".

وسجلت الهيئة الحقوقية، أول أمس، تعرض مخيم عفراء للهجوم من قبل أفراد من توليفة القوات المساعدة، برفقة أشخاص بزيّ مدني، بحيث تم السطو على أواني لإعداد الطعام وملابس المهاجرين وهواتفهم النقالة إضافة إلى المال الذي كان بحوزتهم".

واعتبر المصدر الحقوقي، أن الواقعة تعدّ "انتقاما خالصا من أجل ترك المهاجرين، بمن فيهم النساء والأطفال، يتضورون جوعـا في البرد القارس".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح