NadorCity.Com
 


مصالحة الدولة مع الريف موضوع ملف العدد الجديد من مجلة " أوبسرفاتور المغرب "




1.أرسلت من قبل ahmed في 27/10/2011 23:13
salam ,
je tiens juste à preciser que vous oublié dans cette article de parler sur premiere guerre du rif " LA GUERRE DE MARGALLO" qui oposa les tribus de guelaya aux envahisseurs espagnole de Melilla .C'etais en 1892/1893.Le makhzen est intervenu pour punir les rifains et donner raison aux espanole .!!!!!

2.أرسلت من قبل moamed amezian في 27/10/2011 23:22
سبحان الله المصالحة مع من ؟ وزير العدل احتفظ بقاضي في اقليم الناظور كان يصدر أحكاما قاسية ضد متظاهرين في أحداث 1984 . انه من العجائب أن ترى قاضيا تخلد في محاكم الناظور منذ سنة 1984. كان يحكم على المتهمين بخمسة عشر سنة ولا يرحم . انتقل مرتين ورجع الى الإقليم لأنه كان لا يرحم الأوباش . حاليا يرأس الجلسات في استأنافية الناظور . أين المصالحة يا وزير العدل . سكان الناظور لا يثقون في المصالحة ما دام السيد محمد بوتخ لا زال يحكم الريف ويصدر أحكاما قاسية ضدهم . انه من العار .

3.أرسلت من قبل soufiane في 28/10/2011 00:37
vive le rif bgha alli abgha wakrah alli akrah nach dharifi wana9a bou3ach wangharras bou il akbach

4.أرسلت من قبل arrife kebdana في 28/10/2011 18:34
viva rif y viva abdelkrim el khattabi es un heroe somos rifenios y con la cabeza siempre alta ,inchallah qui reconozca todo el mundo el nuestro heroe el khattabi , y que pedan descolpas le danio que hecieron a nuestro pueblo yahya rif nagh

5.أرسلت من قبل rifya في 29/10/2011 14:59
ي عرف أحداثا مؤلمة بالريف سنتي 1958-1959التي أسفرت عن حصيلة تناهز 3 الآف قتيل في صفوف الريفيين، حيث ذكرت المجلة أن الأمير مولاي الحسن ارسل قوة قوامها 28 ألف جندي لقمع المنطقة بقيادة أوفقير، و هي الأحداث التي جاءت عقب إدانة الريفيين للوبي الفاسي و الحزب الوحيد المتمثل في حزب الاستقلال، و المغرب الفرنكوفوني الذي همش البعد التاريخي و الثقافي و اللسني للمنطقة، مرورا بعمليات اغتيال قادة جيش التحرير و في مقدمتهم عباس لمسيعدي، حسب ذات الملف، الذي تطرق لمرحلة الثمانينيات المتمثلة في الأحداث الاجتماعية التي عرفتها المنطقة سنة 1984 المعروفة بـ"انتفاضة الأوباش".

اضن هذا كافيا لعدم ذكر كلمة مصالحة












المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا.. طلبة بجامعة محمد الأول بوجدة في زيارة ميدانية لمدينة الناظور ومشروع مارتشيكا

نشطاء بأزغنغان يجمعون 13 مليون سنتيم لفائدة عجوز متخلى عنها

سفيان بنيوسف.. كوميدي صاعد يبدع في صناعة الضحك على مواقع التواصل

الناظور.. عائلة بنتلا تطالب بتدخل السلطة لوقف "إصلاح" محلين تجاريين في ملكيتها دون موافقتها

الشيخ نجيب الزروالي.. المفسدون في الأرض من هم؟

بسبب مشاكل مع زوجها الذي تزوجته وهي قاصر.. انتحار فتاة في مقتبل العمر بتناول سم الفئران بالناظور

السجن النافذ لطبيبة تسببت في وفاة امرأة حامل