مشكوك في إصابتهم بفيروس كورونا المستجدّ "يهربون" من المستشفى


ناظورسيتي -متابعة

"هرب" مجموعة من المواطنين الذين يُشتبه في أنهم مصابون بفيروس كورونا المستجدّ من "مستشفى القرب" في جماعة أولاد تايمة قبل أن يستكملوا البروتوكول الرّسمي طبقا لمناشير وزارة الصحة في هذا المجال، وفق ما كشف المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة، والتي شددت على ضرورة التقيد باستكمال جميع مراحل العلاج في حالة ثبوت الإصابة بالفيروس التاجي المستجدّ "كوفيد -19".

وأفاد المكتب النقابي المحلي للجامعة الوطنية للصحة، في بلاغ، أن هذا المعنيين بالأمر لجؤوا إلى "الهروب" بعد أن ضاقوا ذرعا من انتظار قرار يأتي و قد لا يأتي. وأضاف المصدر ذاته أن نوعا من "الارتباك" يسجّل في ما يتعلق باتخاذ القرار حول الحالات التي يقرّر أطباء المستعجلات أنها مشتبه فيها، مبرزا أن قاعة الفرز تتحول أحيانا إلى مصلحة استشفاء.


يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل عدّاد الإصابات اليومية بفيروس كورونا منحى تصاعديا في المغرب، إذ أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الخميس، أن حصيلة المصابين بكورونا ارتفعت إلى 94 ألفا و504، بعد تسجيل 2488 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية. كما كشفت الوزارة، في نشرتها المكتوبة، أنه تم تسجيل 28 حالة وفاة جديدة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 1714 حالة.

مقابل ذلك، سجلت 1962 حالة شفاء جديدة، ما رفع العدد الإجمالي للمتعافين بصفة نهائية من الوباء إلى 74 ألفا و930 حالة. وقد جعل هذا الوضع المقلق الوزارة الوصية تذكّر المواطنات والمواطنين، في كل مرة في ختام نشراتها حول مستجدات الوضعية الوبائية، بضرورة الالتزام بقواعد النظافة والسّلامة الصحية والتقيد بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المعنية بهذا الشأن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح