NadorCity.Com
 






مشـروع جهـة الريـف الكبيـر


مشـروع جهـة الريـف الكبيـر
د. محمد بودرا

إسهاما منا في الحوار الوطني حول مشروع الجهوية المتقدمة، وانسجاما مع توجهات الخطاب الملكي حين تنصيب اللجنة الاستشارية الجهوية بتاريخ 3 يناير 2010، وتأكيد جلالته بأن الجهوية الموسعة المنشودة ليست مجرد إجراء تقني أو إداري، بل توجها حاسما لتطوير وتحديث هياكل الدولة والنهوض بالتنمية المندمجة؛ وتماشيا مع مقتضيات دستور فاتح يوليوز 2011 الذي ينص في الفصل 136 على أن التنظيم الجهوي يرتكز على مبادئ التدبير الحر وعلى التعاون والتضامن، ويؤمن مشاركة السكان المعنيين في تدبير شؤونهم والرفع من مساهمتهم في التنمية البشرية المندمجة والمستدامة؛ فإننا نعتقد بأن بناء مغرب الجهات يمر أساسا عبر تقليص عدد الجهات، على أن تعطى لها صلاحيات واضحة وموارد بشرية ومالية كافية من أجل تحقيق نهضة تنموية وديمقراطية تشمل سائر جهات المغرب وتضمن عدالة مجالية وتوفر خدمات عمومية بشكل متساو لكل المواطنات والمواطنين بغض النظر عن محل سكناهم وانتمائهم الجهوي.

ولاشك أن بناء جهات قوية ستعطي دفعة كبيرة للتطور التنموي والديمقراطي للمملكة المغربية، حيث ستحقق مشاركة سياسية لم تشهدها البلاد من قبل، كما ستضمن تحرير طاقات جديدة محلية وجهوية سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية، بل ستضمن مشاركة فعالة ووازنة لمغاربة العالم في المساهمة في تنمية جهاتهم.

إن أجرأة تقليص عدد الجهات يتطلب مقاربة تشاركية، ففيما يخص مثلا جهة الريف الكبير نقترح إدماج الجهات المتوسطية الثلاثة الحالية من السعيدية إلى طنجة، أي الجهة الشرقية وجهة تازة الحسيمة تاونات جرسيف وجهة طنجة تطوان، سيما وهي تتوفر على قواسم مشتركة تاريخية وجغرافية، ممتدة على طول الساحل المتوسطي المغربي وسلسلة جبال الريف، مما يجعل منها جهة حقيقية بمؤهلات اقتصادية متنوعة ومتكاملة.

نتمنى من أعماقنا أن يتفاعل مع هذا المقترح سائر الفاعلين، من منتخبين وجمعيات مدنية وجماعات محلية، علما أن النداء لا يهم هنا فقط المنتمين لهذه الجهة الممتدة من السعيدية إلى طنجة، بل لكافة الجهات المغربية لأن الموضوع يهم المغاربة قاطبة، إنه موضوع بناء مغرب الجهات، مغرب موحد بجهات قوية ومنسجمة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

مجلة نسائية تصف عارضة الأزياء الناظورية "عبير براني" بالوجه المعروف في عالم الافتراض

تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل

دورة تكوينية بازغنغان حول التدبير الاداري للجمعيات الرياضية

فافي يثير موضوع "شرب الخمر قبل 40 يوما من هلال رمضان" بشوارع مدينة الناظور

الإفتتاح ما قبل الرسمي لفضاء فلورانس بطريق بوعرك.. أجود الأكلات التقليدية وأماكن خاصة للترفيه

حوليش يدعو وزارة التعمير بناء مقر للوكالة الحضرية يليق بمكانة أقاليم الدريوش الناظور جرسيف

هيئة حقوقية تراسل الوزير المكلف بحقوق الإنسان "الرميد" للتدخل عاجلا من أجل إنقاذ حياة ربيع الأبلق