المزيد من الأخبار

الأولى 3

جهة طنجة تطوان الحسيمة.. الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع تستثمر ما يفوق 1.2 ملياردرهم لإنجاز65 مشروعا تنمويا

الفنان زكرياء الغفولي يكشف عبر "ناظورسيتي" جديده الفني ويعبر عن انبهاره بجمالية فضاءات مارتشيكا

توقيف أزيد من 624 ألف شخص لعدم وضع كمامات واقية من "كورونا"

تعزية ومواساة في وفاة عضو المجلس العلمي للناظور العلامة محمد حيلوة

مصرع فتاة وإصابة صديقتها وعنصري "مخازنية" بجروح في حادث انقلاب سيارتهم بطريق غابة كوروكو

السلطات الأمنية توقف خمسينيا حاول هتك عرض قاصر باستعمال العنف

وضعية العمال الناظوريين العاملين بمليلية بعقود قانونية تصل البرلمان

البرلماني البوكيلي يسائل من جديد وزيرة الإسكان حول مآل تعويضات متضرري فيضانات واد كرت بالدريوش

"شوهة".. تفتيش عنق رحم مسافرات بالإكراه في مطار دولي بعد اكتشاف مولود متخلى عنه داخل حمّام

الملك يبعث برقية تهنئة إلى "نهضة بركان" بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية






مشروع مارتشيكا... الحلم الضائع


مشروع مارتشيكا... الحلم الضائع
ناظورسيتي: ميمون. ب

استبشر الأهالي خيرا... أهالي مدينتي.. الناظور.. منذ إعطاء الانطلاقة لهذا المشروع الضخم الذي وعد بالكثير ولم يف إلا بالقليل القليل... فرق شاسع بين المخطط له والنمنمات الزخرفية على الأوراق المقدمة لأعلى السلطات وبين الواقع المر والمتردي لكل البلدات المحاذية لبحيرة مارتشيكا..

تكالب واضح وفاضح من ممثلي الساكنة وغض للطرف وتواطؤ مفضوح... إذ لا يعقل أنه مع مرور الشهور والسنين تزداد معاناة الساكنة أكثر من ذي قبل وتتدهور البيئة من حولها... وتتبخر الوعود بالجنة على الأرض... تتزايد كمية النذالة... تتراكم آلاف الأطنان من النفايات من كل الأنواع والأشكال والأحجام على أبوابهم... ودون أن يحرك من يدهم الشأن العام ساكنا ...

أيها السادة، ما يعرض في التلفزيونات الرسمية... وما يقدم للمسئولين الكبار... عبث... ذر للرماد في الأعين.. وكأمثلة بسيطة جدا على ما نقول به ومعززة بالصور التي تثبت اللامبالاة والتكالب وتسخير كل وسائل الإخفاء من اجل إظهار الحقيقة... من أجل تزويرهم للحقائق... قرية أركمان هي إحدى القرى التي تبعد ببضع أمتار عن بحيرة مارتشيكا.. تعيش الويلات منذ السبعينات من القرن الماضي.. نفس المسئولين في كراسيهم منذ أكثر من ثلاثين سنة.. تذكر كل مار بها بالديكتاتوريات الإفريقية... وإليكم بعض الصور التي يندى لها الجبين..

فعلى بعد بضع كيلومترات جل الأودية التي تصب في البحيرة أصبحت مرتعا لكل الآفات... مطارح للازال عشوائية... ويعلم السادة الكرام إن كل هذه الأودية تتجه مباشرة إلى البحيرة... اللهم إن هذا لمنكر. أيها السادة في الرباط ....إن مسئولينا المحليين يكذبون.









تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح