مسنّ ناظوري ينخر جسده السرطان باكٍ: أحتفظ بكبش لـ"صدقة جنازتي" إذا لم أوفر الدواء والأعمار بيد الله


ناظورسيتي - حسن الرامي


توصل موقع ناظورسيتي، بنداء إنساني يناشد خلالـه رجل مسنٌّ من مدينة الناظور يقطن بضواحي منطقتي "أفـرا" و"جعدار"، المحسنين وذوي الذائقة الأريحية، مـن أجل مساعدته على توفير مصاريف رحلة العلاج من مرضه العضال والمستعصي لإنقاذ حياته.

ويعاني المسن القاطن برفقة زوجته وإبنهما الوحيد، من مرض سرطان "الرئة" الذي جعله طريح الفراش يتلوى من الألـم ولا يقوى على الحركة، مما يستدعي معه تكاليف باهظـة لاستكمال العلاج بمدينة وجدة وكذا توفير الأدوية اللازمة.

كما يعاني المريض من فقر مدقع، بحيث لا تتوفر أسرته على أي مصدر رزق، سوى ما يتحصل عليه إبنه من عمله كمياوم وأجير، بالكاد يكدح من أجل توفير لقمة العيش لأبويه، إذ من جملة ما أبكى به المسن المريض، طاقم تصوير النداء، أنه "يحتفظ بكبش لصدقة جنازته".

وتناشد أسرة المريض المعني، مد يد العون له لتوفير تكاليف العلاج والأدوية، بعد تفاقم حالته التي لم يجد معها سوى الاستغاثة بعد اللـه عز وجل بالمحسنين لإنقاذه من المرض الخبيث، فلمساعدته يرجى الإتصال به عبر رقمه الهاتفي: 0676619413




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح