مسنة وربيبتها تعاني من إعاقة بزايو تناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدتهما


محمد العبوسي

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، (من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه).

استعين بالله تعالى واتوجه الى اهل الخير وذوي المروءة واصحاب الايادي البيضاء والقلوب الخيرة داخل المغرب وخارجه ، بهذه المناشدة داعيا الله تعالى ان تجد قبولا لدى قلوبكم الكريمة بأن تمدوا اياديكم المعطاءة للمحتاجة بالعون والمساعدة نظرا لما تعانيه الأرملة المسنة المتكفلة بربيبتها المصابة بالاعاقة والصم والبكم القاطنة بدوار اولاد المغراوي اولاد ستوت بمدينة زايو ، من ظروف حياتهم صعبة واحوال معيشية قاسية وصحية وازمة مالية طاحنة....

وأمام هذا الوضع، توجه بنداء استغاثة إلى المحسنين لمدها يد المساعدة، مطالبين بتوفير ابسط وسائل العيش مثل الاجهزة المنزلية ، بالاضافة الى حاجتهم الى المساعدات كالأفرشة والاثاث والغذائية والعينية الاخرى التي تتضرر بها ألما ومرار بسبب الجوع والفقر لهذه الاسرة المسنة و المتكونة من اثنين وغير قادرين عن العمل .

ومن منبرنا الإنساني ، ننادي من يسعون للخير لحصاد الخير، لمساندة هذه الاسرة الفقيرة والوقوف الى جانبهم بشتى الوسائل الممكنة من أجل التخفيف عن معاناتهم للظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها ولا مال اوغذاء يكفيهم ، ولا منزل يناسب عيشهم بعد وفاة زوجها المقاوم الذي أفنى زهرة عمره دفاعا عن استقلال البلاد.

لمزيد من التبرع يمكنكم الاتصال بها شخصيا عبر الرقم التالي :
+212602-508158




















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح