مسنة ناظورية "ساخطة" على إحداث محطة لتوقف الحافلات قبالة منزلها بشارع الجيش الملكي


 مسنة ناظورية "ساخطة" على إحداث محطة لتوقف الحافلات قبالة منزلها بشارع الجيش الملكي
ناظورسيتي: حمزة حجلة

عبرت مسنة ناظورية، من ساكنة شارع الجيش الملكي وسط المدينة، عن سخطها جراء الضرر الذي ألحقته بها شركة النقل العمومي "فيكتاليا" للنقل الحضري، بعد إحداث محطة لتوقف الحافلات قبالة منزلها، بمنطقة تعرف يوميا حركة كبيرة سواء للعربات والشاحنات أو الراجلين، باعتباره (شارع الجيش الملكي) أحد أهم الشوارع الرئيسة، بمدينة الناظور.

وفي تصريح لناظورسيتي، قالت المسنة، بأن الشركة ألحقت بها ضررا كبيرا، بعد إحداثها لمحطة توقف خاص بالحافلات، قبالة منزلها، بشارع الجيش الملكي، والتي كانت في السابق تتوقف قبالة إحدى المخابز، بالشارع ذاته، مشيرة أن توقف الحافلات في المكان المذكور، يدفع حشودا من المواطنين على الوقوف أمام المنزل، خلال مدة الانتظار، دون احترام للساكنة.


وأضافت المتحدثة نفسها، على أن الأمر لا يطاق، خصوصا عندما يصادف، جلوس المواطنين أمام منزلها وبعض المحلات التجارية، الأمر الذي يعرقل سهولة الولوج إلى سكنها، أو المحلات التي أضحت متضررة في أنشطتها التجارية، بعد إحداث المحطة المذكورة، التي تعرف مرور تقريبا جل الخطوط المنطلقة من المحطة الرئيسة قرب كورنيش المدينة.

وطالبت المتحدثة، الجهات المعنية، خاصة مسؤولي الشركة المعنية، والسلطات المحلية، بتحويل المحطة إلى مكان أخر، ورفع الضرر عن منزلها والمحلات التجارية، إذ أصبح الأمر يخلق سواء لها أو لباقي الساكنة والتجار، مناوشات مع المواطنين، الذين حولوا المكان إلى "مزبلة" حسب تعبيرها، مضيفة أن الإشكال ممكن أن يتطور لأمور "معقدة" إن لم يتم إيجاد الحل.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح