مسنة من جرادة: الشباب كا يموتو في الساندريات وكا يخليو الأيتام وكا نطلبوا من الملك يتدخل لنا


مسنة من جرادة: الشباب كا يموتو في الساندريات وكا يخليو الأيتام وكا نطلبوا من الملك يتدخل لنا
ناظورسيتي: حمزة حجلة

تمكنت "ناظورسيتي" من الوصول إلى آبار الفحم الحجري بجرادة، لتنقل لكم وفي أجزاء متفرقة معاناة المواطنين في هذه المدينة المهمشة، بجهة شرق، ومجازفاتهم اليومية طمعا في دراهم معدودات يوفرون بها قوتهم اليومي.

تشاهدون في هذا المقطع، جزء من المعاناة اليومية لسيدة مسنة، تمتهن التنقيب عن الفحم من بين بقايا المعادن على سطح الأرض قرب "الساندريات" طامحة في ذلك العثور على كمية لإعادة بيعها وتوفير ما تضمن به عيشها.




1.أرسلت من قبل Adam في 20/02/2018 11:39 من المحمول
الإسلام وراء البحار عند من أحبوا الله وأحبهم ، أما نحن أقسم بخالق هذا الكون لا نعرف من الإسلام إلا إسمه

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح