مسنة مغربية تبلغ من العمر 106 سنوات تشفى من فيروس كورونا المستجد


مسنة مغربية تبلغ من العمر 106 سنوات تشفى من فيروس كورونا المستجد
متابعة

شفيت عشية يوم أمس الأحد، سيدة عجوز تبلغ من العمر 106 سنوات، تقطن بإقليم الفقيه بن صالح، من فيروس كورونا المستجد.

وكشفت مصادر محلية، أن السيدة كانت قد دخلت المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح، وهي في حالة حرجة، حيث تم وضعها تحت العناية المركزة لمدة 8 أيام، ونقلها بعد ذلك إلى جناح كوفيد 19 لتلقي العلاج لخمسة أيام إضافية.

وأوضحت المصادر، أن السيدة العجوز خضعت خلال فترة بقائها بالمستشفى البروتوكول العلاجي المعتمد من طرف وزارة الصحة.

وأشارت المصادر، إلى أن السيدة غادرت أمس الأحد، المستشفى الإقليمي لمدينة الفقيه بن صالح الذي كانت تتلقى فيه العلاج بعد أن تماثلت للشفاء، وستقضي مدة إضافية من الحجر الصحي بمنزلها.

أفادت معطيات وزارة الصحة، يوم أمس الأحد، بأنه تم تسجيل 1517 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت هذه الحصيلة، وفق لمعطيات الرسمية ذاتها، العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 432 ألفا 79 حالة في المغرب حتى الآن.

ووفق المصدر ذاته فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على نتائج سلبية تهم التحاليل المختبرية، قد بلغ 3 ملايين و962 ألفا و751 منذ بداية انتشار الفيروس على الصعيد الوطني في 2 مارس الماضي.

وأفادت المعطيات الرسمية بأن الفترة نفسها شهدت تسجيل 36 وفاة جديدة، ما رفع عدد الوفيات إلى 7 آلاف و240 حالة.

كما تم التأكد من 1965 حالة شفاء إضافية، رفعت إجمالي التعافي 398 ألفا و60 حالة حتى الآن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح