مسلسل التصفيات متواصل.. مقتل مهاجر مغربي آخر رميا بالرصاص داخل سيارته بإسبانيا


مسلسل التصفيات متواصل.. مقتل مهاجر مغربي آخر رميا بالرصاص داخل سيارته بإسبانيا
ناظورسيتي | متابعة


كشفت وسائل إعلام إسبانية، أنه عثر ليلة أول أمس الأحد 10 يناير الجاري، على شاب يحمل الجنسية المغربية، جثة هادمدة داخل سيارته، في أحد الشوارع نواحي مالقا.

وأفادت المصادر ذاتها، أن عناصر الحرس المدني الاسباني، فتحت تحقيقا في وفاة المهاجر الحامل للجنسية المغربية، بعد أن عثر عليه جثة هامدة داخل سيارته، بعد تعرضه لإطلاق النار بمنطقة "بيناهافيس" نواحي مالقا بجنوب البلاد.

وكشفت المصادر نفسها، أن الضحية البالغ من العمر 42 سنة، تم العثور عليه مقتولا داخل سيارة فارهة، بعد أن حلت الشرطة بعين لمكان بناء على اشعار من مواطنين، أبلغوا عن سماعهم لصوت إطلاق النار.

هذا، فقد جرى نقل جثة الضحية إلى معهد الطب الشرعي بمالقا، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم فتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات إطلاق النار.

إلى ذلك، كشفت التحقيقات الأولية، أن الضحية يُرجح تصفيته رمياً بالرصاص بسبب حسابات وتصفيات بين عصابات الاتجار في المخدرات بذات المنطقة، التي تعرف تواجد عدد كبير من أباطرة وتجار المخدرات.


وفي موضوع اخر، تمكنت الشرطة الهولندية، ليلة السبت 9 يناير 2021، من اعتقال المشتبه فيه الرئيسي في قتل المهاجر المغربي "م. اشويتار" رميا بالرصاص، داخل شقته الثلاثاء الماضي، بمنقطة "نايميخن" على الحدود الهولندية الألمانية.

وقد كشفت التحقيقات الأولية بحسب المصادر ذاتها، أن الضحية ذو الأصول الريفية، والبالغ من العمر 35 سنة، كان في خلاف مع المشتبه فيه بسبب ديون متراكمة، حيث دخلا يوم الحادث في مشدات وشجار سرعان ما خرج عن السيطرة بعدما أقدم المشتبه فيه على استقدام مسدس وأطلق النار على الضحية بعدة أعيرة نارية، استقرت في صدره، وأنهت حياته في عين المكان.

إلى ذلك لم تكشف الشرطة الهولندية عن هوية المشتبه فيه الموقوف، إذ اكتفت بالإشارة إلى أنه من سكان المنطقة وجار للضحية، ويبلغ من العمر 48 سنة، وقد جرى اعتقاله شمال هولندا، وعثر بحوزته على سلاح ناري المستعمل في الجريمة.

وأضافت بأن الموقوف يخضع للتحقيق التفصيلي، كما سيتم إخضاع المسدس المستعمل في الجريمة للخبرة، لمعرفة ما إذا كان السلاح ذاته الذي استخدمه في اطلاق النار على الضحية، وعن مكان استقدامه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح