NadorCity.Com
 






مستفيدون من خدمات مركز الفتح لتصفية الكلي بميضار يسحبون تصريحاتهم ضد الجمعية والأخيرة تتعهد بالتزاماتها


  مستفيدون من خدمات مركز الفتح لتصفية الكلي بميضار يسحبون تصريحاتهم ضد الجمعية والأخيرة تتعهد بالتزاماتها
نبيل هنشو

عقدة جمعية الفتح لتصفية الكلي والتنمية الصحية صباح أمس الخميس 03 يناير الجاري، بمقرها الكائن بحي المصلى بمدينة ميضار، اجتماعا موسعا، ترأسه رئيس الجمعية، محمد أوراغ، بحضور أعضاء الجمعية، وجمعية ممثلي المرضى المستفيدين من خدمات المركز، إلى جانب باشا المدينة محمد سعدي، ورئيس مجلس المدينة، عبد السلام الطاوس، وممثل رئيس المجلس الإقليمي، محمد اليندوزي، وممثل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، عبد العزيز الشايف.

وقد استهل ذات اللقاء، بكلمة رئيس الجمعية، محمد أوراغ، عبّر من خلالها عن شجبه واستهجانه للاستغلال المشين لمستفيدين من خدمات مركز الفتح لتصفية الدم، من طرف بعض الجهات، الذين ألفوا الصيد في الماء العاكر لأجل تصفية حسابات ضيقة وخسيسة مع الجمعية، دون مراعاة لأوضاعهم الصحية والنفسية، بحسب تعبيره.

وأضاف أوراغ الذي يرأس جمعية الفتح لتصفية الكلي والتنمية الصحية منذ سنوات، عن استنكاره لمضمون الاتهامات الكاذبة المعبر عنها في الشريط من طرف المصرحين المغلفة بالزور والبهتان في حق الجمعية، معبرا عن إدانته لمختلف ما جاء فيها من أكاذيب بشأن الأوضاع بالمركز بحسب تعبيره، وذلك بحضور المصرحين أنفسهم.

من جهة أخرى شكل ذات اللقاء، فرصة لممثلي جمعية المرضى، والذين أغلبهم كانوا ضمن المصرحين في الشريط المتداول، لاستعراض مشاكلهم ومطالبهم، حيث أشاروا إلى أنهم يتعرضون في غالب الأحيان لمعاملات لا تليق بهم من طرف بعض الأطر الصحية بالمركز، وأن الأمر الذي دفعهم للخروج بتصريحات ضد الجمعية يرجع إلى إقدام الطاقم الطبي لتغيير النظام المعتمد في توزيع حصص التصفية، على حد تعبيرهم.

كما أشار ممثلي جمعية المرضى، إلى أن غياب التواصل بين الجمعية، وباقي المستفيدين من خدمات المركز يشكل عائقا لتدارس بعض الإشكالات التي تتفاقم مع مرور الوقت، وهو ما رده رئيس الجمعية المسيرة للمركز إلى أمرين، يتعلق الأول بإقدام طبيبة المركز على منع أعضاء الجمعية التدخل في الشؤون الصحية للمرضى، وعدم زيارتهم خلال فترات حصص التصفية، والثاني للالتزامات بعض أعضاء الجمعية المهنية وتواجد بعضهم في مهام إدارية رسمية.

وفي ختام ذات اللقاء الذي شهد رسم خريطة عمل بين الجمعية المسيرة للمركز وجمعية ممثلي المرضى، تعهدت الجمعية المسيرة للمركز بمبادرتها لمعالجة جميع الإشكالات، والعمل على إحداث مركز للتحاليل الطبية وتوفير حافلة لنقل المرضى، نزولا عند مطالب المرضى، فيما اعتذر ممثلي جمعية المرضى، على لسان رئيسها محمد العرقوي، عن إصدارهم اتهامات مسبقة في حق الجمعية التي جاءت في ظرفية خاصة بحسب تعبيره، مؤكدا سحباها، فيما قدم نائب رئيس جمعية المرضى، اعتذارا لرئيس جميعة الفتح ولمكونات الجمعية المشرفة على تسير المركز.






















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح













المزيد من الأخبار

الناظور

الجمارك تحجز كميات كبيرة من الألبسة النسائية المهربة من مليلية

خطير.. شرطي يرسل طالب في الطب الى العناية المركزة بالناظور بعدما دهسه بسيارته

مروع.. قطع رأس مهاجر وإلقائه في البحر خلال رحلة للهجرة السرية إنطلقت من أركمان

مداهمات أمنية وحملات تمشيطية لشرطة بني انصار تنتهي بتوقيف 4 تونسيين ووسيطين في الهجرة السرية

أمرها بالتوقف في مكان ممنوع وتدخلت الشرطة .. سائقة بالناظور تطالب "حارس سيارات" بأداء الغرامة المترتبة عن المخالفة

بالصور.. إنقلاب سيارة محملة بالملابس المهربة بعد دهسها لشخص بحي ترقاع

الرضواني يعقب على الأستاذ رشيق.. هجانة النظام السياسي تؤشر على تنامي الاحتجاجات واستمرارها