مستشار بجماعة "بني سيدال لوطا" يستفسر الرئيس حول "بيع" قطعة أرضية دون سند قانوني


ناظورسيتي: متابعة

توصل موقع ناظورسيتي، بنسخة من مراسلة تقدم بها مستشارين جماعيين بالمجلس الجماعي لبني سيدال لوطا، مستفسرين رئيسهم حول أشغال تنجز بالمحجز الجماعي، بناء على ما أثير من طرف فعاليات المجتمع المدني والإعلام المحلي بالناظور، حول تهيئ أرضية داخل المحجز الجماعي معدة للبناء.

وكما جاء في المراسلة الموجهة لرئيس المجلس، أنه بناء على استنكار الرأي العام المحلي لهذه الأشغال ومطالبته السلطات الإدارية المعنية بوقفها، مع فتح تحقيق في الموضوع، وبعد استفسار الرئيس "شفاهيا" من طرف المستشار الجماعي سعيد بيلال، كونه يرأس لجنة المرافق العمومية والخدمات بالجماعة ذاتها، وعدم اقتناعه بالجواب الذي أعطاه إياه رئيس المجلس، الذي نفى الأخبار المتداولة في الموضوع، مضيفا أنه من أجل التأكد من صدق ما يروج، قام سعيد بيلال مرفوقا بنائب الرئيس، بنعيسى دراح إلى عين المكان.



وأضاف بيلال خلال مراسلته للرئيس، أنه وبعد الزيارة التي قام بها مرفوقا بنائبه في المجلس الجماعي، بتاريخ 06-06-2021، قاموا بمعاينه الأشغال الخاصة بتهيئة القطعة الأرضية المذكورة، المعدة للبناء بداخل المحجز الجماعي، مشيرين إلى أنها مشكوك في غايتها، بحيث تم تشييد سور حديث البناء على مستوى الواجهة الخارجية للمحجز، دون سلوك المساطر القانونية المعمول بها في المجال.

واسترسل بيلال، إلى أن طريقة تجهيز القطعة يتنافى مع أحكام القانون التنظيمي 113/14، المتعلق بالجماعات الترابية والنصوص التنظيمية الجاري بها العمل في هذا الإطار، وكذا مبادئ دستور المملكة المغربية لسنة2011، والتوجيهات الملكية السامية في الإطار ذاته.

وختم المستشار الجماعي مراسلته، بتأكيده على أنه من باب شفافية عمل المجلس وحكامته، وحرصا منه على حماية الممتلكات الجماعية، طالب الرئيس بتوضيح الغاية من الورش المذكور، وكذا التوقف عن الأشغال فورا إلى حين توضيح ما يجب توضيحه














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح