مستجدات رئاسة جماعة الناظور.. السباق يعود لنقطة الصفر بين ازواغ ومجعيط


ناظورسيتي: متابعة


علمت ناظورسيتي، أن السباق من أجل رئاسة مجلس جماعة الناظور، عاد من جديد إلى نقطة الصفر بين كل من سليمان أزواغ عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ورفيق مجعيط عن حزب الأصالة والمعاصرة، بحيث إن أوراق التحالفات اختطلت من جديد وعادت الأمور إلى بدايتها.

وأكد مصدر خاص، أن مـا راج مؤخرا من حسم الأمر، هـو مجرد وسيلة للضغط على مجموعة من المستشارين من أجل التصويت لأحد المرشحين للرئاسة، وأن التأجيل الذي تمّ فقد كان لإعطاء فرصة ثانية من أجل التوافق على التحالفات التي سيمكنها العمل على إعطاء رئيس جديد.

وأكد ذات المصدر، أن وليمة الغذاء التي اجتمع فيها فريق مجعيط وفريق حوليش عن البام والعدالة والتنمية، وفريق سعيد الرحموني عن الحركة الشعبية، كان فعليا من أجل ضمان تأجيل الدورة، ولم يتم خلالها الإتفاق على أي تشكيلة للمجلس ولا على الرئيس، وأن الأمور لا تزال في نقطة البداية.

جدير بالذكر أن المنافسة على رئاسة المجلس الجماعي للناظور شرسة بين كل من مرشح الأحرار سليمان أزواغ والذي تدعمه مجموعة من الحركة الشعبية والبام، وبين مرشح حزب الأصالة والمعاصرة رفيق مجعيط المدعم من طرف مجموعة من حزب الجرار وأخرى من الحركة الشعبية، فيما يبقى موقف حزب العدالة والتنمية غير معلن إلى حد الساعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح