المزيد من الأخبار

الأولى 3

أشهر مالكات قنوات "روتيني اليومي" تنهار بعد حملة "تبليغات".. وزوجها: "ما محكورشّ ولكنْ كايْنة ظروف"

تارجيست.. هكذا "غرقت" المدينة في الأزبال بعد إغلاق السوق الأسبوعي والسكان: "السّلطات متقاعسة"

مخترع مغربي تأثر بجريمة الطفل عدنان وابتكر قميصا يحمي الصغار من الاختطاف

الرئيس ماكرون يستنجد بالمغربي موساوي لمكافحة التطرّف في فرنسا عقب هجوم أمس على "شارلي إيبدو"

هل التربية الجنسية ضرورية لأطفالنا؟.. هذه آراء ناظوريين طالبوا بإدراج "المادة"ّ في المقررات التعليمية

شاهدوا.. مغامرة جنسية على المباشر في قبة البرلمان تنهي المسار السياسي لنائب أرجنتيني

استئنافية الناظور توزع 25 سنة سجنا على متهمين بالاختطاف

ناظوريون: سلطات الأمن أصبحت ملزمة بالتصدي لجرائم "الحراكة" واعتداءاتهم المتكررة على المواطنين

شاهدوا..اسبانية تجهش بالبكاء بعد وصول "حراكة" مغاربة على متن قارب خشبي إلى جزيرة لانزاروتي

ادريس ابضلاس يتقدم بتعزية في وفاة والد الاستاذ الحسين العطياوي






مستجدات جريمة القتل بالعروي.. مصابتين في حالة حرجة إثر تلقيهما طعنات خطيرة


مستجدات جريمة القتل بالعروي.. مصابتين في حالة حرجة إثر تلقيهما طعنات خطيرة
ناظورسيتي : متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع أن المصابين الثلاثة في جريمة قتل زوجين ليلة الأحد - الإثنين بمدينة العروي، وبالضبط بحي الفتح، حالة اثنين منهم حرجة، استدعت نقلهما على وجه السرعة إلى غرفة العناية المركزة بالمستشفى الحسني بالناظور، نظرا لوضعيتهم الخطيرة.

وبحسب المعطيات الأولية، فإن المصابين الثلاثة، هم إبنة القتيلين، وزوجة الإبن وابنتها، المقيمتين بالديار الهولندية، واللتان ظلتا عالقتين بسبب إغلاق الحدود، حيث تعرضت الإبنة (59 سنة) لطعنات على مستوى البطن، فيما تعرضت زوجة الإبن (20 سنة) المتواجد بهولندا لطعنات على مستوى الرقابة، وحالة كلتيهما حرجة، فيما حالة حفيدة القتيلين (3 سنوات) مستقرة ولا تدعوا للقلق.

ومن جهة أخرى أشارت المصادر نفسها، أن عناصر الشرطة بالمدينة، أوقفت أحد المشتبه فيهم من المتورطين في الجريمة، بعد شكوك حامت حاوله، أبرزها تواجده بالقرب من مسرح الجريمة، وعليه أثار جروح وبقع دم، فيما تواصل الجهات الأمنية التي استنفرت جل عناصرهاـ تحريتها في الجريمة، للوصول لكافة المتورطين المحتملين في الجريمة النكراء.

ومن جهة أخرى، فقد تم الاحتفاظ بجثتي الزوجين الهالكين بمسرح الجريمة، حتى يتسنى لعناصر الشرطة العلمية التي لازالت تتواجد بعين المكان لحدود اللحظة لـأخذ كافة البصمات والأدلة الجنائية استكمالا لإجراءات البحث، بهدف الوصول إلى القتلة المتورطين، وأسباب ودوافع الجريمة التي لازالت مجهولة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح