مستثمرون بجهتي الشمال والشرق وضمنهم ناظوريون مستاءون من معاملة القنصلية العامة لفرنسا


مستثمرون بجهتي الشمال والشرق وضمنهم ناظوريون مستاءون من معاملة القنصلية العامة لفرنسا
ناظورسيتي


يعاني مجموعة من المستمرين بجهتي الشمال والشرق وضمنها إقليم الناظور، مما وصفوه بالأسلوب "الاستفزازي" الذي تتعامل به معهم القنصلية العامة لفرنسا بمدينة ذات البحرين.

بحيث تفرض القنصلية العامة لفرنسا بطنجة، على كل مستثمر راغب في التقدم بطلب الحصول على تأشيرة بلدها، المرور عبر وكالة تجارية، وأداء مبلغ مالي في حساب بنكي خاص، من أجل تحديد موعد لدفع الوثائق، دون الأخذ بعين الاعتبار الانتماء إلى الغرفة المهنية.

لكن المستثمرون بالجهتين المشار إليهما، يجدون أنفسهم أمام استفزازات عديدة، من طرف الوكالة التجارية المخصصة لتلقي الوثائق، بغية دفع مبلغ مالي إضافي، لكي يتسنى لهم المرور بشكل سريع، وإلا الانتظار لساعات طويلة.

فأمام هذا الوضع يلزم على القنصل العام الفرنسي بطنجة (Thierry Vallat)، ( ثيري فيلات)، التدخل بشكل عاجل، لوضع حد للمضايقات التي يتعرض لها مجموعة من المستثمرين، بجهة الشمال والشرق، من خلال الأخذ بعين الاعتبار مكانتهم الاجتماعية، كأرباب المقاولات وتجار، مع مساهمتهم في الرواج الاقتصادي بالمغرب وفرنسا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح