مسافر مغربي يتسبب في إنزال طائرة "لارام" لهذا السبب


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، من نوع “بوينكَ 789” ذات الترقيمCN-RGX، بالهبوط بشكل اضطراري، في مطار “لاجيس” (Lajes Airport) بجزر الأزور البرتغالية، وذلك من أجل تقديم المساعدة الطبية لأحد المسافرين على متنها.

ووفق صفحة محبي شركة الخطوط الملكية المغربية، فإن هذا التوقف، يتعلق بطائرة كانت تؤمن رحلة رقم AT208 منتظمة بين الدار البيضاء ومونتريال.

وأشارت الصفحة ذاتها إلى أن المسافر المعني، خلق جوا من الرعب داخل مقصورة الطائرة، ونتج عن ذلك فوضى عارمة جدا، لدرجة تعالى فيها صراخ المسافرين.

وتضيف الصفحة أيضا، أنه قد قضى المسافر المغربي المريض بعض الوقت بأحد مستشفيات المدينة، قبل أن يتمكن من إتمام رحلته صوب كندا.


وتعيدنا هذه الواقعة إلى هبوط طائرة مغربية، خلال السنة الماضية، كانت قادمة لمطار الدار البيضاء بسلام في مطار مايا بالكونغو برازفيل بعد اشتعال النيران بأحد محركاتها.

وأفادت مصادر صحافية بأن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية اضطرت لتغيير اتجاهها والعودة سريعا إلى مطار مايا بالكونغو برازافيل بعدما كانت متوجهة إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء، في ثاني حادثة تتعرض لها الطائرة نفسها، (cn-rnk المسجلة من طراز بوينغ 737-800) حيث اضطرت في وقت سابق للهبوط في ليبرفيل في الجابون قادمة من الدار البيضاء إلى بانغي عبر دوالا.

وعادت الطائرة إلى حيث انطلقت بعدما اشتعلت النيران في أحد محركاتها بعد قطعها مسافة، وذكر ركاب كانوا على متنها أنهم سمعوا دوي انفجار في الطائرة، فيما آخرون قالوا إنهم رأوا أعمدة دخان تتصاعد من الطائرة.

وكان على متن الطائرة 160 راكبا وهي من طراز بوينغ 737-800، وهو الطراز الذي تعتمد عليه الشركة لنقل الركاب إلى إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح