مسؤول جمركي بالحسيمة: عملية "مرحبا" تمر في ظروف جيدة بمختلف نقاط العبور بالإقليم


مسؤول جمركي بالحسيمة: عملية "مرحبا" تمر في ظروف جيدة بمختلف نقاط العبور بالإقليم
و.م.ع

أكد مسؤول جمركي بالحسيمة أن عملية استقبال المغاربة المقيمين بالخارج "مرحبا 2017"، تمر في "ظروف جيدة" بمختلف نقط العبور بالإقليم.

وأوضح الآمر بالصرف بإدارة الجمارك بالحسيمة، فهد علابوش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه لضمان مرور عملية استقبال الجالية المغربية المقيمة بالخارج في أفضل الظروف، عقدت إدارة الجمارك سلسلة من الإجتماعات على الصعيدين الجهوي والمحلي توخت تحسيس مختلف الفاعلين بأهمية هذه العملية، مضيفا أن إجراءات ملموسة اتخذت لتحسين جودة الخدمات المقدمة لهذه الجالية.وسجل أنه بغية تقليص مدة انتظار المسافرين بالميناء، تمت تعبئة عونين جمركيين على متن الباخرة التي تؤمن الرحلات بين ميناءي موتريل (إسبانيا) والحسيمة، بهدف جمع المعطيات المتعلقة بالتصريح بالعربة.

وتابع أن مجموعة من التجهيزات والوسائل اللوجستيكية تم توفيرها لأعوان الجمارك بغية تمكينهم من القيام بعملهم في أفضل الظروف.من جهة أخرى، أشار المسؤول الجمركي إلى أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين استعملوا نقطتي العبور بالحسيمة، منذ انطلاق عملية (مرحبا 2017)، وإلى غاية 31 يوليوز الماضي، بلغ 16 ألف و467 شخصا، موزعين على ميناء الحسيمة (13 ألف و148 شخصا)، ومطار الشريف الإدريسي (3319).

يذكر أن ميناء الحسيمة يستقبل أسبوعيا ما بين أربع وست رحلات انطلاقا من ميناء موتريل (إسبانيا)، فيما يرتبط مطار الشريف الإدريسي بثلاثة مطارات دولية هي أمستردام (هولندا) وبروكسيل وشارلوروا (بلجيكا)


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح