مسؤول بوزارة الصحة: الوضع الوبائي خطير وسندخل سيناريو سيئ جدا


مسؤول بوزارة الصحة: الوضع الوبائي خطير وسندخل سيناريو سيئ جدا
ناظورسيتي: متابعة

استضافت القناة الثانية في نشرة أخبار الظهيرة معاد لمرابط منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، الذي أكد أن الوضع الوبائي بالمغرب يسوء باستمرار، حيث تم تسجيل 1200 حالة في شهر غشت، و2000 في شهر شتنبر، ثم وصل إلى 3000 حالة في شهر أكتوبر، ثم 4000 حالة يوميا في شهر نونبر، ليتم تسجيل 5000 حالة في الأيام الماضية.

وأبرز لمرابط أن الأمر كان متوقعا ومنتظرا، وان استمر الوضع الحالي المتمثل في التراخي الخاص بالتدابير الصحية، قد يسوء أكثر وأكثر، خصوصا مع الكمامة التي لا يستعملها الكثير من المواطنين ولا يضعونها في مكانها، ويضيف المرابط أن الوضع بإمكانه أن يسوء ونسجل أعدادا كبيرة من الإصابات والحالات الخطيرة والحرجة والوفيات "وسندخل في سيناريو سيء جدا"



ووضح أن الفيروس لم يعرف أي طفرة، باستثناء بعض الطفرات الصغيرة العادية في علم الفيروسات، وأن هذا الأمر لا علاقة له بالإنتشار الواسع للفيروس، كون معدل الفتك في المغرب مستقر منذ أسابيع في 1,7، ما يدل على أن الوفيات وعدد الحالات الحرجة مرتبطة أساسا بعدد حالات الإصابات المسجلة، مضيفا أنه من المحتمل أن نصل إلى معدل 100 وفاة في اليوم

وشدد لمرابط على ضرورة التقيد بالتدابير الاحترازية، حتى بالنسبة للمرضى الذين يتلقون العلاج في المنازل، حيث قال لمرابط أن هؤلاء يلتزمون أخلاقيا باستعمال الدواء المصرح به في البروتوكول الصحي، مؤكدا على عدم الانسياق وراء الإشاعات من قبيل أن الكلوروكين غير فعال

ولا حديث يعلو، حاليا، في الشارع المغربي على التكهنات بإمكانية العودة إلى الحجر الصحي الشامل، لأجل كبح انتشار وباء كورونا، وسط تحذير من انتشار أخبار زائفة على مواقع التواصل الإجتماعي، تثير حالة من "الحيرة والاضطراب".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح