مراس تطرح مشكل ضعف الإنترنت في البرلمان و"اتصالات المغرب" تقوي الصبيب في الناظور


ناظورسيتي -متابعة

وصلت قضية الضعف الملحوظ مؤخرا في صبيب الإنترنت في الناظور إلى قبة البرلمان.

ووجّهت ابتسام مراس، النائبة البرلمانية في هذا الإطار سؤالا كتابيا لوزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بخصوص ضعف صبيب الإنترنت في مدينة زايو وفي عدة مناطق بضواحي الناظور.

وأبرزت النائبة عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في سؤالها "معاناة" زبناء شركة "اتصالات المغرب" في زايو وفي عدد من المناطق المجاورة.

ويقدّر سكان المناطق المعنية بهذا المشكل 100 ألف نسمة، تمثّل 5 جماعات ترابية.

وتعاني ساكنة هذه المناطق، بحسب سؤال النائبة المذكورة، من ضعف شديد في صبيب الإنترنت ومن انقطاعه بصفة متكررة ومفاجئة.

كما أشارت مراس إلى عدم غيبا وكالة تجارية خاصة بـ"اتصالات المغرب" في المدينة.


وساءلت مراس الوزير أيضا حول التدايبر والإجراءات التي ستتّخذها وزارته لمعالجة هذا "الخلل".

في خضم ذلك، أفادت مصادر مطّلعة بأن الشركة أوفدت، أول أمس الثلاثاء بعض تقنييها إلى زايو، برفقة مديرها الإقليمي.

وقام تقنيو "اتصالات المغرب"، بحيب المصادر ذاتها، بتثبيت أجهزة جديدة لتقوية صبيب الإنترنت في المدينة استجابة لشكايات المتضرّرين.

وأضافت المصادر نفسها أن مركز الاستماع الخاص في الشركة لا يستقبل شكايات المواطنين بانتظام.

وأمام ذلك لا تتوصل الشّركة بتظلمات المتضرّرين، ما من شأنه أن يدفع تقنييها إلى التحرك لمعالجة الاختلالات المحتملة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح