مذكرات بحث وطنية وأزيد من 70 شكاية تسقط زعيم شبكة لتهجير البشر في قبضة درك قرية أركمان بالناظور


ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لقيادة أركمان، صباح اليوم الأربعاء، من "زعيم" شبكة للهجرة السرية، مبحوث عنه بموجب عدة مذكرات بحث وطنية، وكذا أزيد من 70 شكاية من مواطنين نصب عليهم الموقوف في أموال مهمة، بعد إيهامهم بتهجيرهم نحو أوروبا.

وحسب مصدر "ناظورسيتي" فقد تمكنت توليفة من عناصر الدرك الملكي من إيقاف المبحوث عنه، حين كان على متن سيارة من نوع مرسيدس 250، بالطريق الوطنية رقم 16، الرابطة بين قرية أركمان وجماعة رأس الماء، إثر كمين محكم أسفر عن إيقافه دون مقاومة.

وحسب المعلومات الأولية في الملف، وبعد تعميق البحث معه، صرح لعناصر الدرك بمكان تواجد "اليخث" الذي يعتمده المبحوث عنه، حيث تم حجزه بمارينا السعيدية،

وكشف مصدر "ناظورسيتي"، عن عدد من الأشخاص الذين تم النصب عليهم من طرف الموقوف بالعديد من المدن المغربية، خاصة بركان والناظور ووجدة ومدن الداخل، حيث تم إصدار أزيد من 70 شكاية رسمية لدى الجهات المختصة بتهمة النصب والاحتيال.

وقد جرى نقل الموقوف إلى مخفر الدرك الملكي بأركمان إذ تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


وفي موضوع دي صلة، تمكنت دورية للدرك البحري بقيادة مصطفى المومني، ليلة الثلاثاء الماضي، من توقيف زورق على متنه 25 مغربيا من المرشحين للهجرة السرية وإفريقيان.

وقالت مصادرنا إنه تم حجز الزورق، الذي كان يقل على متنه عددا من المرشحين المغاربة للهجرة غير الشرعية إضافة إلى مواطنَين يتحدران من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.وتابعت مصادرنا أن توقيف الزورق تم في عرض البحر، وليس في شاطئ القرية المذكورة، مضيفة أن يقظة الدرك كانت وراء ذلك.

وتندرج هذه العملية في إطار الجهود التي تبذلها مختلف أجهزة الأمن والدرك لمحاربة ظاهرة التهجير السري والاتجار في البشر التي تتم انطلاقا من سواحل الناظور.وشهدت العملية تعبئة الموارد البشرية واللوجيستيكية حتى يكون التدخّل ناجعا ويؤدي إلى النتيجة المرجوة، وهي توقيف الزورق والمسؤولين عن هذه الرحلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح