مدير جهوي للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج يصاب بفيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

أكدت نتائج التحاليل المخبرية التي أُخضع لها “عز الدين ش.”، المدير الجهوي للمندوبية العامة لإدارة للسجون في جهة فاس -مكناس، وفق ما أفادت مصادر مطلعة، أنه مصاب فيروس كورونا المستجدّ. وبحسب المصادر ذاتها، فإن المدير الجهوي لمندوبية السجون في الجهة المذكورة يتابع علاجه في إطار العزل المنزلي، تبعا للبروتوكول العلاجي الذي أقرّته وزارة الصحة في هذا الشأن.

ورجّحت المصادر نفسها أن يكون المعني بالأمر قد أصيب بعدوى الفيروس بعد شعوره بإجهاد وعياء بعد زيارات ميدانية شبه يومية كان يقوم بها إلى مؤسسة السجن المحلي "راس الما" للوقوف على آخر تطورات ومستجدّات الإضراب عن الطعام، الذي انخرط فيه كل من ناصر الزفزافي وبيل أحمجيق، إذ التقى مرارا بالمدير المُعفى من مهامه من هذه المؤسسة السجنية والذي كان، وفق المصادر ذاتها، مصابا بفيروس كورونا دون أن تظهر عليه أعراضه.


وقد خلّف تأكّد إصابة المدير الجهوي للمندوبية العامة لإدارة للسجون في جهة فاس -مكناس بفيروس كورونا صدمة وحزنا في صفوف موظفي هذه المؤسسة السجنية بالنظر إلى سمعته الطيبة سواء بين الموظفين أو السجناء، ما أثار حزنا عميقا في نفوس الجميع، بفضل حسه الإنساني وإسهامه في تخليق العديد من المؤسسات السّجنية التي تولى إدارتها.

يشار إلى أن محمد صالح التامك، المندوب العام للمندوبية العامة لإدارة للسجون وإعادة الإدماج، كان قد أعفى مؤخرا، رشيد مجغيط، مدير السجن المحلي "راس الما"، من مهامه مباشرة بعد رفع كل من ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق إضرابهما عن الطعام الذي خاضاه داخل السجن المذكور، بعد استجابة المندوبية العامّة للسجون لمطالبهما وفتحها قنوات الحوار معهما من داخل السّجن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح