مديرية الحموشي تكشف عن تفاصيل ذبح شخص داخل مسجد أثناء صلاة العصر


ناظورسيتي | متابعة

كشف بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، تمكنت زوال اليوم الخميس 03 يونيو الجاري، من توقيف شخص، في عقده الرابع (47 سنة)، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت، باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ المديرية العامة، أن المعلومات الأولية للبحث، كشفت إقدام المشتبه فيه على مباغتة الضحية أثناء تواجده بمفرده بعد الانتهاء من صلاة العصر بمسجد "بنقدور" بمنطقة سيدي يوسف بن علي، بمدينة مراكش، وعرضه للضرب والجرح المفضي للموت باستعمال السلاح الأبيض.

وأضاف المصدر ذاته أن تدخل دوريات الشرطة أسفر عن توقيف المشتبه فيه عند محاولته الفرار بمحيط وادي إيسيل، القريب من مكان ارتكاب الجريمة، كما تم حجز السلاح المستعمل في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي يشتبه في كونها ناتجة عن خلاف مدني يتعلق بإفراغ محل مملوك للضحية كان يستغله المشتبه فيه.


وخلص بلاغ المديرية العامة، إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الجريمة.

ويذكر أن شارع حمان الفطواكي، بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي، بالمدينة الحمراء، عشية اليوم، على وقع جريمة قتل داخل مسجد بن قدور.

وكشفت مصادر إعلامية أن الأمر يتعلق بذبح شخص في عقده الخامس داخل المسجد من طرف شخص يكتري عنده محلا وبسببه وقعت خلافات بينهما، وانتهت بالجريمة البشعة.

وأشارت المصادر ذاتها، أن الجاني الذي لاذا بالفرار، انتبه إليه مواطنون قرب جنان ضواحي المنطقة وهو يحمل سلاح أبيض، وفي حالة ارتباك، حيث تمت محاصرته في طرف عدد من المواطنين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح