NadorCity.Com
 






مديرية الأمن تكشف عن روايتها الرسمية بخصوص اعتقال سائحة فرنسية بين أحضان متزوج مغربي


صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
متابعة

نفت المديرية العامة للأمن الوطني الادعاءات والمزاعم المنسوبة لمواطنة فرنسية تم إيداعها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية تورطها في قضية تتعلق بالخيانة الزوجية والمشاركة، وذلك في إطار تعقيب الإدارة على تصريحات نشرتها جريدة فرنسية، وتناقلتها منابر إعلامية وطنية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المعنية بالأمر صباح يوم 14 يوليوز الجاري، داخل شقة سكنية بمدينة مراكش، بناء على شكاية بالخيانة الزوجية تقدمت بها سيدة في مواجهة زوجها ومرافقته، حيث تم ضبطهما وإيداعهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة.

وأضاف البلاغ أنه تمت مباشرة هذا التدخل داخل الساعات القانونية في الشقة محل ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، بعد استنفاذ جميع الإجراءات والتدابير القانونية، بما فيها إشعار السلطات القضائية المختصة، وإطلاع الموقوفين معا على الحقوق المكفولة لهما قانونا، فضلا عن إشعار التمثيلية القنصلية للدولة التي تحمل المعنية بالأمر جنسيتها، وكذا تمكينها من إجراء مكالمة هاتفية مع أحد أفراد عائلتها.

وأوضح المصدر ذاته، أنه خلافا للتصريحات المنشورة، والتي انطوت على مزاعم وادعاءات غير صحيحة، فقد قضى المشتبه فيهما معا 24 ساعة تحت تدبير الحراسة النظرية، وتم إطلاع المعنية بالأمر على حقها في الاستعانة بمترجم، غير أنه رفضت ذلك بدعوى أن الضابط المكلف بالبحث يجيد التواصل معها باللغة الفرنسية، وهي المعطيات التي تم توثيقها وتضمينها في محضر استماعها المحال على النيابة العامة المشرفة على البحث.

وأشار إلى أنه خلال تواجد المعنية بالأمر بمقر ولاية أمن مراكش، خلال مدة الاحتفاظ بها تحت تدبير الحراسة النظرية، لم تكن أية سيدة حامل تخضع لهذا الإجراء الاحترازي، كما تشهد بذلك السجلات القضائية والإدارية للحراسة النظرية، وهو ما يدحض، بشكل قاطع، الادعاءات الكاذبة التي تتحدث عن وجود سيدات حوامل يتعرضن للضرب.

وإذ تشدد المديرية العامة للأمن الوطني على نفي هذه الادعاءات المنشورة، بما فيها تلك التي زعمت أن التوقيف كان داخل مؤسسة فندقية، وأن السيدة عاينت وجود حوامل يتعرضن للضرب في ممرات ضيقة، فإنها تؤكد في المقابل بأن توقيف المشتبه فيهما كان بناء على شكاية بالخيانة الزوجية والمشاركة، وقد تمت إحالتهما معا على النيابة العامة طبقا للتشريع الجنائي الوطني.





1.أرسلت من قبل France في 23/07/2018 19:00
MAKATCHOFOCH MASOLIN AZWAML MAKATA3TA9LOHOMCH ??? HADAK AT9AHBIN RAH WALLA 3ANDKOM 3ADI

2.أرسلت من قبل Muhammad في 23/07/2018 20:21
ZE3MA KAY7ARBO LFASAD HHH

3.أرسلت من قبل Aziz في 24/07/2018 07:37
AL-MAGHRIB FIH QANOUNE AL-MAHSOUBIA WA AZABOUNIA WA ADRAHMIA , WA KOLLA CHAE MAMNOU3 .

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

في مقابلة لم تخلو من الندية.. إتحاد بن الطيب يضع حدا لمسلسل انتصارات هلال الناظور

تعيين ابن مدينة بني انصار رشيد بولعدس على رأس مفوضية الأمن بالعروي

شاهدوا.. وصول أزيد من 26 مهاجر من دول جنوب الصحراء الى مليلية

سارعوا للاستفادة.. شركة "لينيوبول" تنظم دورة تكونية في مجال صيانة الهواتف الذكية بالناظور

ندوة دولية حول موضوع "لأي عالم من الغد؟ التعليم- التعلم و هيكلة اللغات" بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور

دورة تكوينية لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة الولوج لمراكز التربية والتكوين بالناظور

المخرج الريفي طارق الإدريسي يتحدث عن فليمه الجديد "دريز نتمازغا" وهكذا ينوي تمويل جزء من نفقاته