مديرية الأرصاد تتوقع استمرار موجة البرد القارس والجريحة بإقليمي الناظور والدريوش


مديرية الأرصاد تتوقع استمرار موجة البرد القارس والجريحة بإقليمي الناظور والدريوش
ناظورسيتي: متابعة

توقعت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أن يظل الطقس اليوم السبت باردا بكل من المرتفعات، وبإقليمي الناظور والدريوش و المنطقة الشرقية، والجنوب الشرقي، والهضاب وداخل البلاد، مع تكون جريحة محلية خلال الصباح والليل.

وستتشكل سحب منخفضة مرفوقة بكتل ضبابية عند الصباح والليل، وجوار السواحل الشمالية، فيما ستكون الأجواء مستقرة مع سماء قليلة السحب فوق كافة أرجاء المملكة. فضلا عن تناثر حبات رملية محلية بالأقاليم الجنوبية.

وستهب الرياح معتدلة إلى قوية بعض الشيء، من الشرق بمنطقة طنجة وبالأقاليم الجنوبية، غير أنها ستكون متقلبة الاتجاه بباقي الأرجاء.

وستترواح درجات الحرارة الدنيا ما بين 7 درجات تحت الصفر وصفر درجة بالمرتفعات، والهضاب العليا الشرقية، وما بين درجتين تحت الصفر ودرجة واحدة بالجنوب الشرقي، وما بين 01 و06 درجات بالسايس، وهضاب الفوسفاط، والسهول الشمالية والوسطى، والشمال الشرقي للأقاليم الجنوبية، وما بين 05 و10 درجات بالواجهة الموسطية، ومنطقة طنجة، وشمال الأقاليم الجنوبية وبالقرب من السواحل الشمالية والوسطى، وما بين 10 و15 درجة بأقصى جنوب البلاد.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 08 و14 درجة بالمرتفعات والهضاب العليا الشرقية، وما بين 14 و20 درجة بالواجهة المتوسطية، والسايس، وهضاب الفوسفاط، وشمال ووسط البلاد، ومنطقة سوس والجنوب الشرقي، وما بين 18 و24 درجة بشمال الأقاليم الجنوبية والسواحل الجنوبية، وما بين 25 و30 درجة بأقصى جنوب المملكة.

وسيكون البحر قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية ومنطقة البوغاز وما بين طنجة وبوجدور، وهائجا بالجنوب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية