المزيد من الأخبار





مديرة المستشفى الحسني: أنا أول من تلقيت اللقاح في الإقليم وأدعو الساكنة إلى التسجيل المكثف


ناظورسيتي: م ا – محمد العبوسي

انطلقت مساء أمس الخميس بالناظور، عملية تلقيح مجموعة من الأطر الصحية والعاملين في الصف الأمامي، وذلك في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19

ودعت الدكتورة نادية البوطي، مدرة المستشفى الحسني بالناظور، ساكنة الاقليم إلى التسجيل المكثف في الحملة الوطنية للقاح ضد فيروس كورونا المستجد، مؤكدة في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أنها أول شخص استفاد من التلقيح بالإقليم.

وقالت المذكورة، إن عددا من الأطباء والأطقم الإدارية والتمريضية بالمستشفى الحسني تلقوا اللقاح أيضا، لتتم بذلك إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية محليا، وذلك تبعا للتعليمات الملكية السامية.

وأضافت "لقد مرت عملية التلقيح بسلام، وقد أردت من خلال التسجيل في أول قائمة الفئات المستهدفة، إعطاء العبرة والقدوة للساكنة ولتأكيد سلامته ونجاعته كوسيلة وحيدة للحد من الجائحة، وكذا بهدف تشجيع الاقبال عليه".


وبالإضافة إلى مديرة المستشفى الحسني، فقد شارك في عملية التلقيح التي انطلقت يوم أمس بالناظور، الأطباء الخصوصيون والعامون وأطباء المستعجلات، والممرضون والعاملون في الوحدات الاستشفائية التابعة للمديرية الإقليمية بالناظور، وذلك باعتبارهم من الفئة المستهدفة نظرا لتواجدهم في الصفوف الأمامية منذ دخول الجائحة.

وجاءت هذه العملية، بعدما أشرف الملك محمد السادس، أمس الخميس بالقصر الملكي بفاس، على إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس المسبب لمرض كوفيد19.

وقال بلاغ للديوان الملكي، إن الملك تلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وطبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح حوالي 80 في المائة من السكان)، تقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

وستتم هذه الحملة الوطنية بطريقة تدريجية، وعلى أشطر، ويستفيد منها جميع المواطنين المغاربة و المقيمين ، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح