مداهمة مخبزة مهاجر مغربي وحجز دقيق مليئ بالصراصير والديدان


ناظورسيتي -متابعة

داهمت الشرطة في مدينة تورينو الإيطالية مخبزة يملكها مهاجر مغربي وعثرت بداخلها على كميات من الدقيق الفاسد وغير الصالح للاستهلاك البشري.

وقد أمرت سلطات المدينة بإغلاق المخبزة التي تعود ملكيتها إلى المهاجر المغربي (48 سنة).

وتفاجأت عناصر الشرطة وهم يداهمون المخبزة المعنية أول أمس الجمعة، برفقة أطر صحية تابعة لمستوصف المدينة، بوجود بالعفن في المحل وبالقاذورات والأوساخ وقد تراكمت داخل المحلّ بكيفية مقزّزة.

كما كانت غرف المخبزة، بحسب "الإيطالية نيوز"، في حالة سيئة جدا. وقد ظهرت آثار لرطوبة عالية على الجدران وكانت الألواح الخشبية (التي تثستعمل لوضع الخبز عليها) سيئة وغير صحية.

وبحسب المصدر نفسه، فقد ظهر الصدأ على بعض مُعدّات العمل، ومنها الصينيات التي تُستخدَم لتحضير الخبز، بسبب الأوساخ التي غطّتها.


وعُثر كذلك خلال التفتيش على أزيد من 200 كيس من الدقيق (يفوق وزنها عن 5 أطنان) في حالة حفظ سيّئة جدا. ولم يتوقف عند هذا الحد، بل عُثر حتى على صراصير ميّتة ويرقات لحشرات حية في الدقيق المخزَّن في أفق تقديمه للزبائن.

وقد تمّ، وفق المصدر نفسه، حجز جميع المواد والمعدّات التي كانت في المخبزة، فيما وصفت وسائل إعلام إيطالية المخبزة بـ"المزبلة".

وتمت أيضا كل ما كان يوجد في مخزن الدقيق وجميع المواد الغدائية، وأيضا 200 كيلو من المواد الغدائية الفاسدة، كان قد استخدم بعضها في صناعة الخبز، والبيتزا، وفوكاتشي…).

وتمّ كذلك تغريم مالك المحلّ بسبب هذه المخالفة للقانون الصحي، بأزيد من 5 آلاف أورو كغرامة إدارية، وبـ3 آلاف أورو كغرامة على "الإهمال الصحي" للمخبزة يؤديها لفائدة المستوصف الصحي في المدينة.

كما سُجّلت ضد المهاجر المغربي شكوى بتهمة "حيازة مواد غذائية معدّة للبيع في حالة سيئة وارتكاب مخالفات في ما يتعلق بالسّلامة في مكان العمل".

53722389 40595631


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح