مداهمة أمنية لمحل سري معد للقمار والمخدرات يسفر عن توقيف 18 شخصا بامزورن


ناظورسيتي: متابعة

أسفرت تدخلات باشرتها عناصر الشرطة التابعة لمفوضية الامن بجماعة إمزورن، إقليم الحسيمة، عن توقيف 18 شخصا، يشتبه في خرقهم لحالة الطوارئ الصحية وإعداد محل سري للقمار واستهلاك المخدرات.

وحسب مصادر محلية، فقد داهمت العناصر التابعة لمفوضية الشرطة أخير، منزلا بإمزورن حوله أصحابه إلى وكر لمختلف أنواع الجريمة، حيث كانوا يتخذون منه محلا للقمار واستهلاك المخدرات، في تحد واضح لمرسوم القانون المتعلق بحالة الطوارئ الصحية والتدابير الحكومية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد19.

وتم ضبط المشتبه بهم في حالة تلبس بممارس القمار خلال ساعات متأخرة من الليل، ناهيك عن حجز كمية من المخدرات المعدة للاستهلاك كان المعنيون يتبادلونها فيما بينهم في إطار حفلات سرية يقيمونها بعيدا عن أعين الشرطة.


وتم وضع الموقوفين البالغ عددهم 18 رهن تدبير الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة من أجل البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، على أن يتم إحالتهم على المحكمة من أجل النظر في التهم المنسوبة إليهم.

وقررت النيابة العامة متابعة جميع الموقوفين في حالة سراح، بعد إظهارهم لضمانات الحضور أمام المحكمة، حيث وجهت إليهم تهم جنحية تتعلق بإدارة محل لألعاب القمار دون إذن من السلطات العمومية، إضافة إلى ارتكاب أفعال مخالفة للتدابير الحكومية المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وعدم الالتزام بقرار حظر التجوال الليلي، ومسك واستهلاك المخدرات.

جدير بالذكر، ان شرطة الحسيمة، اقتحمت خلال الفترة منذ مارس 2020 إلى غاية هذا الشهر، عدد من المحلات المعدة للبغاء والقمار والمخدرات بشكل سري، حيث تمت إحالة الموقوفين على ذمة هذه العمليات على القضاء لمحاكمتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح