مخرجون مغاربة يسندون للممثل الريفي فاروق أزنابط أدورا رئيسية ومحورية في أعمال مغربية ضخمة


مخرجون مغاربة يسندون للممثل الريفي فاروق أزنابط أدورا رئيسية ومحورية في أعمال مغربية ضخمة
ناظورسيتي - بـدر. أ


وقـع أخيراً اختيار المخرج المغربي المعروف هشام الجباري، على الممثل الريفي القدير فاروق أزنابط، لإسناده دوراً محوريـا هاماً في مسلسله المغربي الجديد الذي يحمل عنـوان "الماضي الذي لا يموت"، إلى جانب عمالقة الشاشة المغربية.

وكـان الدور الذي جسّده الممثل فاروق أزنابط، سليل مدينة الناظور، من الأدوار الرئيسية في العمل الجديد، الذي جرى تصويره على طريقة المسلسلات المشرقية، بحيث أفلح أزنابط في البصم عليه بنجاح وتميّز بشهادة كبار الممثلين المغاربة المشاركين إلى جانبه في تأثيث هذا العمل الضخم.

نجـاح الفنان فاروق أزنابط، في تشخيص وتجسيد دوره المحوري في مسلسل "الماضي الذي لا يموت" الذي تم الإنتهاء خلال الأيام القليلة الماضية من مرحلة تصويره، خوّل له عروضاً لأعمال سينمائية وتلفزية مغربية أخرى قُدمت له من عدة شركات للإنتاج الفني، إختار منها المشاركة في تأثيث سلسلة مغربية هزلية سيتم عرض حلقاتها خلال شهر رمضان المقبل.

ويعتكف حالياً الممثل فاروق أزنابط بمدينة الرباط، على تصوير دروه الذي يعتبر دورا رئيسيا في مسلسل مغربي آخر بعنوان "نهار مبروك"، بمعية كبار الممثلين، كما يستعد خلال الأيام القادمة للعمل في مسلسل ضخم بمدينة إفران، وبعدها سلسلة "شعايب ذ رمضان"، فيما يدرس عروضا أخرى لأفلام سينمائية.










مخرجون مغاربة يسندون للممثل الريفي فاروق أزنابط أدورا رئيسية ومحورية في أعمال مغربية ضخمة

مخرجون مغاربة يسندون للممثل الريفي فاروق أزنابط أدورا رئيسية ومحورية في أعمال مغربية ضخمة

مخرجون مغاربة يسندون للممثل الريفي فاروق أزنابط أدورا رئيسية ومحورية في أعمال مغربية ضخمة


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية