مختصون يناقشون بالناظور الأطلس اللغوي لأمازيغية الريف


مختصون يناقشون بالناظور الأطلس اللغوي لأمازيغية الريف
ناظورسيتي: محمد العبوسي

نظمت جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة الشرق ندوة تحت عنوان: "الأطلس اللغوي لأمازيغية الريف" من تأطير البروفيسور مينة لفقيوي يوم السبت 27 أكتوبر 2018 بعد الساعة الثالثة زوالا بقاعة الندوات بالمركب الثقافي بالناضور.

استهلت الندوة بكلمة ألقتها رئيسة الجمعية حيث شكرت فيها الحضور والبروفسور مينة لفقيوي والدكتور مصطفى العاداك الذي ساهم في تنظيم الندوة ووعدت بأنشطة قادمة.

وبعد ذلك منح المسير الكلمة للدكتور مصطفى العاداك ليقدم الأستاذة المحاضرة والذي شكر بدوره ونوه بالقيمين على هذا النشاط وأقر بصعوبة تقديم شخص من عيار ومسار مينة لفقيوي. قدمها من جانب مهني وتكويني يتسم بالغنى والتنوع وجانب إنساني يطبعه التواضع.

تناولت الأستاذة مية لفقيوي الكلمة التي عبرت فيها عن سعادتها بالمحاضرة والتواجد بين الحاضرين في الندوة. فتحت كلامها بالحديث عن مفهوم الريف وامتداده الجغرافي وانتقلت للحديث عن الأسباب التي جعلتها تقوم بانجاز أطلس خاص بالريف المتمثلة أساسا في الغنى والتنوع اللغوي وغياب بحوث ودراسات عن المنطقة واسترسلت بالحديث عن الوسائل والطرق والتقنيات والمنهجيات التي اعتمدتها لإنجاز هذا الأطلس الفريد من نوعه وقدمت أهم النتائج والخلاصات التي توصلت إليها.

كانت محاضرة علمية غنية بالمعطيات المهمة التي يمكن استثمارها في عدة مجالات وميادين ذات صلة باللغة وبالمنطقة المدروسة.

وفي الأخير فتح المجال للمتدخلين من الحضور المهم الذي حج إلى الندوة الذين أغنوا النقاش وتفاعلوا بشكل إيجابي مع المحاضرة.
































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية