محمد بوزكو يكتب أم المشاكل


ناظور سيتي ـ محمد بوزكو

حين تتسابق على كرسي في البلدية وأنت تعرف أنك لا تفقه شيئا في التسيير والتدبير الجماعي…
فمشكلة…

حين تتسلح بأوراقك النقدية لشراء الأصوات بدل شراء كتب تمحي بها أميتك…
فمشكلة…

حين تتساوى في عينيك كل الأحزاب وتجتر جميع الشعارات من أجل الركوب على كل شيء قابل للركوب… فقط من أجل إمضاء مُفوض…
فمشكلة…

حين تسيير على أرصفة معوجة وأزقة غير منظمة وشوارع مشوهة وتكون أنت من ساهمت في هذا ولا يأكلك قلبك…
فمشكلة…

حين تقبل العيش في مدينة لا مسرح فيها ولا سينما ولا حدائق وتكون أنت سبب هذا الخراب الثقافي…
فمشكلة…

حين تطوف على الأحياء وتوزع وعودا أنت تعرف مسبقا بأنها ستصبح غدا في عداد الأموات… وأنك أنت من سيحفر مقبرتها…
فمشكلة…


حين تصرف ملايينا في حملتك الانتخابية… تُأكِّل هذا… لتأْكُلَ ذاك…
فمشكلة…

حين ترى في الانتخابات فرصة لإستثمار أملاكك… وحركة اقتصادية لأموالك…
فمشكلة…

حين تراوغ هذا… وتنصب على ذاك… وتتحايل على أولائك… وتنافق هؤلاء… من أجل نائب أول أو أخير… أو حتى من أجل رئاسة زائلة…
فمشكلة…

حين تختزل برنامجك الانتخابي في عدد الرخص التي ستوقعها… وفي عدد شواهد عدم التجزئة التي ستصدرها… وكم من هكتارات ستحولها لتجزئات سكنية تساهم فيها… ولا تساهم في توفير ولو قليل من المساحات الخضراء…
فمشكلة…

أما حين لا يحمر وجهك خجلا لمآل المدينة… ورغم كل ما سبق… ومع ذلك تصر على الترشيح من جديد…
فتلك أم المشاكل…


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح