محمد السادس يقترح على ترامب نقل قاعدة عسكرية أمريكية بإسبانيا إلى الأراضي المغربية


ناظورسيتي -متابعة

اقترح المغرب، بأوامر ملكية، وفق ما أفادت به مصادر صحافية إسبانية، على الجيش الأمريكي أن ينقل قاعدته العسكرية البحرية الضخمة "روتا" في إسبانيا (الجنوب الغربي) إلى القصر الصغير في المغرب (الشمال الغربي) والتي تضم 5 آلاف و250 عنصرا، بين عسكريين ومدنيين.

وتابعت المصادر ذاتها أنه لو تم نقل هذه القاعدة البحرية العسكرية الأمريكية من إسبانيا الى جارها الجنوبي فإن ذلك سيقضّ مضجع السلطات الإسبانية وقد يدفعها إلى تقديم بعض "التنازلات" إقليميا. وإذا أحدث الجيش الأمريكي قاعدة عسكرية في منطقة القصر الصغير فإن ذلك سيتيح لسفن الجيش الأمريكي فرصة للتوقف فيها قبل ولوج البحر المتوسط وخلال مغادرتها له.


وفي السياق ذاته، أبدت مصادر إسبانية رسمية، في وقت سابق، انشغالها مما سمّته مفاوضات بين مسؤولين عسكريين مغاربة ونظرائهم الأمريكيين بخصوص احتضان المغرب قاعدة للقوات العسكرية البحرية الأمريكية في قاعدة “روتا” الإسبانية.

وينبع التخوف الإسباني من نقل أمريكا قاعدتها العسكرية البحرية نحو المغرب من علاقات التعاون العسكرية التي تجمع واشنطن بالرباط، إذ تنظم القوات العسكرية الأمريكية، وأولها القوات البحرية، تداريب عسكرية في المغرب تشهد مشاركة العديد من عناصر الجيش الأمريكي.

يأتي ذلك في الوقت الذي يُتوقع أن ينتهي، في السنة المقبلة، سريان اتفاق التّعاون العسكري المبرَم بين أمريكا وإسبانيا في 1988. وأفادت تقارير صحافية إسبانية بأن المفاوضات واشنطن ومدريد لتجديد هذا الاتفاق قد بدأت فعلا، لكنّ احتمال نقل الولايات المتحدة قاعدتها العسكرية المذكورة "أقلق" جناحا في الحكومة الإسبانية معروفا بتوجّسه الدائم من كل ما له علاقة بالمغرب.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح