محمد أوشن للعامل رشدي....جماعة دار الكبداني في حاجة لمن يوليها الاهتمام


محمد أوشن للعامل رشدي....جماعة دار الكبداني في حاجة لمن يوليها الاهتمام
ناظورسيتي | إ. الجراري

لم يفوت محمد أوشن، العضو بمجلس جماعة دار الكبداني، التنويه بالمجهودات التي قام بها العامل السابق جمال خلوق من أجل تأهيل وتنمية الإقليم، بغض النظر عن التقاطبات السياسية التي تمثله، مشيرا إلى أنه عمل على تعاون الجميع في اتجاه واحد هو مصلحة الإقليم.

وعبر أوشن أن آماله في أن ينال إقليم الدريوش كغيره من الأقاليم المزيد من اهتمام وعطف الملك الذي يظهر بالملموس من خلال مجموعة من المشاريع الموجودة بالمنطقة كمارتشيكا وميناء غرب المتوسط، وكذا المزيد من التنمية التي تسعى إلى رقي الإقليم.

وناشد محمد أوشن عامل الإقليم محمد رشدي إيلاء الأهمية للطريق الساحلي بالمنطقة والتعجيل بإصلاحه سيما الممتد مابين الجماعة وشاطئ الشعابي، والذي أوضح أنه يعاني وضعية مزرية لا تساعد مستعمليه وخاصة الجالية المقيمة بالخارج.

وطالب أوشن في كلمته التي كان يلقيها خلال اللقاء التواصلي للعامل محمد رشدي مع مجلس جماعة دار الكبداني بالاهتمام بالقطاع الصحي الذي قال أنه يعاني بالمنطقة إضافة إلى عدة مجالات وقطاعات أخرى من بينها الطرق مشيرا إلى ضرورة ربط عددا من الدواوير المعزولة بالجماعة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح