محمادي توحتوح يستعرض حصيلة مجلس جماعة بوعرك بالأرقام والمعطيات


ناظورسيتي : حمزة حجلة

أنجز مجلس جماعة بوعرك، الذي يرأسه القيادي الشاب بصفوف حزب التجمع الوطني للأحرار، ومرشح الحزب للانتخابات البرلمانية بإقليم الناظور، محمادي توحتوح، حصيلة ولايته منذ توليه رئاسة مجلس الجماعة سنة 2015.

واستعرض توحتوح ضمن شريط فيديو ملخص المشاريع التنموية والبنيوية المنجزة خلال ولاية ترأسه مجلس الجماعة، والتي تم وضعها ضمن تصور شامل لبرنامج مجلس الجماعة، الذي شارك في اعداده أعضاء المجلس والساكنة المحلية، من فعاليات المجتمع المدني وخبراء وفلاحين.

وبحسب الحصيلة التي قدمها توحتوح، الذي سيخوض الانتخابات البرلمانية بإقليم الناظور بألوان حزب "الحمامة" فقد حقق المجلس تقدما مهما في قطاع الكهرباء والماء صالح للشرب، حيث كان حوالي 4 الاف مواطن لا يتوفرون على الكهرباء، و 25 ألف لا يتوفرون على الربط بشبكة الماء.

كما تم إحداث إعدادية بالجماعة، بعدما كان تلاميذ بوعرك يتنقلون بين الإعداديات المجاورة بالناظور، نهيك عن مدرسة بوهراوة ومدرسة الكماش، بالإضافة لإحداث مستوصف بمؤهلات مهمة، نهيك عن انجاز العديد من ملاعب القرب، وتوفير أسطول مهم من حافلات النقل المدرسي، والذي بلغ 12 حافلة، نهيك عن توزيع حوالي 130 دراجة هوائية على التلاميذ الذين يبعدون عن المؤسسات.



وفي المجال البنيوي، تمكن مجلس بوعرك من إحداث مقر الجماعة، والذي أنجز بمواصفات هندسية عالية، وأصبح يقدم خدمات إدارية عالية لساكنة الجماعة، نهيك عن إنجاز العديد من المسالك الطرقية وفك العزلة عن عشرات الدواوير، الأمر الذي سهل حركة تنقل الساكنة، خصوصا في فصل الشتاء.

وفي سياق متصل، قام مجلس الجماعة بمجهود كبير في توفير وثائق التعمير، حيث أن الجماعة التي تصنف في المرتبة الرابعة من حيث عدد السكان بحوالي 38 ألف نسمة، كانت قبل رئاسة توحتوح لا تتوفر على أي وثيقة للتعمير.

وبخصوص مشكل النظافة وجمع النفايات المنزلية، الذي كان من بين المشاكل الكبرى التي تعترض أداء الجماعة، نظرا للكثافة السكانية التي تتميز بها الجماعة والموزعة على دواوير مترامية الأطراف إضافة إلى قلة الآليات والوسائل والموارد البشرية، فقد انكب المجلس على تحسين الوضع والتخفيف من حجم الكارثة وما يترتب عنها من آثار بيئية وصحية وضمان جمالية المنظر العام.

وفي ذات الصدد، قام المجلس بتشغيل أعوان عرضيين لتعزيز الموارد البشرية، وهو ما ساهم في توفير بعض مناصب الشغل لأبناء المنطقة، كما تم تعزيز أسطول جمع النفايات بشاحنة استفادة منها الجماعة بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما توصلت الجماعة بشاحنة هبة من الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

تفاصيل أكثر من فيديو الحصيلة:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح