محكمة فرنسية تقضي بحبس مهاجر مغربي 28 سنة بتهمة تنفيذ عملية إرهابية داخل السجن


ناظورسيتي: وكالات

قضت محكمة فرنسية بسجن مهاجر مغربي بـ 28 سنة سجنا نافذا، بعدما حاول تنفيذ أول عملية جهادية داخل سجن في الجمهورية، استجابة لدعوة "داعش" بقصد النيل من ممثلي الدولة الفرنسية.

وكان بلال التاغي، 27 عاما، يقضي عقوبة سجنية، حينما باغت في 2016، حارسين في السجن اعتبرهما ممثلين لفرنسا التي يرغب في النيل منها، وفق ما اعترف به بعد تنفيذه محاولة قتل الحارسين.

وسبق وحكم على المهاجر المغربي الحاصل على الجنسية الفرنسية بالسجن لمدة خمس سنوات نافذة بعدما ضبطته السلطات هناك وهو يستعد للالتحاق بصفوف مقاتلي « داعش » في سوريا.

وشهدت جلسة النطق بالحكم، تراجعا من لدن المتهم وقد أكد لهيئة الحكم أنه لم يعد يعتنق فكرا جهاديا قبل أن يطلب الصفح من الحارسين اللذان كاد يودي بهما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح