محكمة بلجيكية تحجز على اموال ومنزل الداعية بنعلي وتتهمه بالغش وغسل الاموال


محكمة بلجيكية تحجز على اموال ومنزل الداعية بنعلي وتتهمه بالغش وغسل الاموال
ناظورسيتي: متابعة

افادت مصادر مطلعة ان محكمة انتويربن فتحت تحقيقا حول الغش وغسل الاموال ضد الداعية الناظور طارق الشاذلاوي المعروف ببنعلي، والمعتقل في اسبانيا بتهمة الارهاب.

وكشفت ذات المصادر ان الشاذلاوي وزوجته، يشتبه تورطهما في قضايا غسل الأموال والغش للحصول على عائدات الضمان الاجتماعي.

وحجزت المحكمة على مبلغ في حساب المتهمين بلغ 100 الف يوريو، يشتبه انهما حصلا عليه من التسول، وجمع التبرعات، خاصة بعد ان قامت قناة على اليوتيوب بتنظيم حملة لجمع التبرعات لفائدة الشذلاوي المتورط في ارسال العديد من الشباب المغربي الى سوريا والعراق، كما تم الحجز على منزل في ملكيتهما كائن بحي “بورغروهوت”.

وكشفت التحقيقات ايضا ان بنعلي وزوجته لازالا يحصلان على اعانة الاطفال، رغم ان العائلة تعيش في برمنجهام في برطانيا منذ عدة سنوات، كما عاشت لفترة في مصر.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 21/10/2018 15:51
هذا المهرج يجب ان يطلب المساعدات المالية من الوهابيين لانه كان يخدم الفكر السلفي الوهابي الذي يدعو الى الكره والعنف والتزمت والاقصاء والإرهاب,ومئات الشباب المغربي ومع الأسف الشديد ضيعوا حياتهم وضيعوا حياة غيرهم بسبب السموم الفتاكة التي نشرها هذا الوهابي المزور وغيره من الوهابيين السلفيين المهخلفين,ومع الأسف اليوم في مساجد المغاربة داخل الوطن وخارج الوطن تشبعوا بهذا الفكر الذي يأتي على الأخضر واليابس

2.أرسلت من قبل mohamed في 25/10/2018 13:48
salam wa3lykom
la da3i li chatm wa sab kol whaed yakhodo jazaaaho bi ma fi 9albiha waniyatih fad3o kola chayeii li lah wahdeh walyasa li salafiyan aw ghayrihm
la hawla wala kowata ila bilah

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية