محكمة إسبانية ترفض إعادة النظر في ملف "انتهاكات" طالت عاملات مغربيات في حقول الفراولة


محكمة إسبانية ترفض إعادة النظر في ملف "انتهاكات" طالت عاملات مغربيات في حقول الفراولة
متابعة

قوبل طلب عشر عاملات مغربيات بحقول "هويلفا" الإسبانية لإعادة النظر في ملف القضية التي تتعلق بانتهاك حقوقهن خلال فترة عملهن في جني الفراولة، بالرفض.

وأوردت صحف إسبانية أن العاملات المغربيات، اللائي لا يزلن في إسبانيا تقدمن بطلب إعادة النظر في ملفهن الذي قررت محكمة إسبانية حفظه في 12 نونبر 2018، غير أن المحكمة رفضت طلبهن.

وكشفت صحف إسبانية أن محامية العاملات المغربيات، لبيلين لوجان، وضع ملفا يتكون 121 صفحة، تضمن وقائع تثبت الانتهاكات التي طالت العاملات من طرف الشركة المشغلة والتي وصلت إلى جرائم "الاتجار بالبشر"، غير أن المحكمة رفضت الاستماع للمشتكيات.

وفي تصريح لها لموقع "يابلادي"، قالت محامية العاملات الموسميات المغربيات،إن المحكمة "لا تريد الاستماع إلى المشتكيات، وأضافت أن "المشتكيات تقدمن بـ 20 شكاية تتعلق بظروف عملهن، تم حفظ ثلاثة منها مؤقتا، وننتظر صدور قرار حول هذه الملفات في شهر أكتوبر ".

وتابعت المحامية حديثها قائلة، "فيما يخص القضية التي تتعلق بالاعتداءات الجنسية فلم يتم تحديد تاريخ محدد للنطق بالقرار".



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح