NadorCity.Com
 


محطة تصفية المياه بالناظور الأكبر بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط


محطة تصفية المياه بالناظور الأكبر بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط
و م ع

جماعة بوعرك(اناضور)- أكد السيد علي الفاسي الفهري المدير العام للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب اليوم الاثنين بجماعة بوعرك (إقليم الناضور) أن محطة تصفية المياه العادمة للناظور الكبير، والذي تندرج في إطار مشروع محاربة تلوث بحيرة مرشيكا ، تعد أكبر محطة بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط تعتمد آخر التقنيات الحديثة والمتطورة.

وأضاف السيد الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة، على هامش تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،نصره الله ، لهذا المشروع الذي تصل كلفته إلى 437 مليون درهم، أن المحطة الجديدة ، التي ستمكن من من معالجة أزيد من سبعة ملايين متر مكعب من المياه العادمة سنويا ، تندرج في إطار منظور تنموي شمولي يراهن على احترام البيئة وضمان التنمية المستدامة.

وقال المدير العام للمكتب الوطني للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب إن المحطة الجديدة ، التي تمتد على مساحة عشرة هكتارات وتعد الثانية من نوعها على الصعيد الوطني، بعد محطة الحسيمة، تعتمد تقنيات تضمن عدم تصريف المياه العادمة في البحر بشكل قطعي.

وأشار في هذا السياق إلى أن المياه التي ستتم معالجتها ستتم إعادة استغلالها في ري الأراضي الفلاحي وتوظيفها في المشاريع السياحية الضخمة التي ستستقطبها بحيرة مرشيكا.

ويعد مشروع محاربة تلوث بحيرة مرشيكا أحد مكونات برنامج التطهير السائل للناضور الكبير ، الذي رصدت له استثمارات مالية إجمالية بقيمة 841 مليون درهم، ويروم الحد من تلوث المياه على مستوى الإقليم من خلال تحسين تصفية المياه العادمة وضمان الحماية المستدامة لبحيرة مرشيكا، وتوسيع خدمة التطهير السائل بالبلديات والمراكز المكونة للناضور الكبير (الناضور، بني انصار، الزغنغن، إحدادن، جعدر، سلوان، تويمة وقرية أركمان) والتي يصل تعداد سكانها إلى 245 ألف نسمة.

كما يندرج هذا المشروع في إطار البرنامج الضخم للتنمية المندمجة لبحيرة مرشيكا، والذي يعد أحد المكونات الرئيسية لمخطط التنمية الاقتصادية المستدامة والمندمجة لإقليم الناظور، الذي يتضمن إنجاز أوراش كبرى خاصة بالبنيات التحتية والتنمية السياحية مع الحرص على ضمان المحافظة على البيئة، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.



1.أرسلت من قبل Boyarchchal 3iin chafat 3iin maachafat في 01/06/2010 18:58
awayaakom tansaw kariat arikmaan
mitla haatihi almachaari3
alminaa2/tsfiat almaaa2
alma assalih lichorb
waila ma dalik mina almachroo3aat
chokran liljammi3

2.أرسلت من قبل talal في 01/06/2010 21:50
khariij had lmawdoo3 baghi nahdar ana bima annak ra2is jami3a lmalakiya briiiiiiiiiiiiiiiina baddou zaki modarrib dyal montakhab pllllllllllllllllllllllllllllllz

3.أرسلت من قبل YOUSSEF في 01/06/2010 22:02
الدول الخليجية و بعض الدول العربية مثل الجزائر الشقيقة تعيش طفرة إقتصادية على ظهر الإيرادات النفطية التي مهما بلغت قيمة هذه الأخيرة فهي محدودة في الزمن عكس المغرب الذي يتواجد في موقع إستراتيجي مهم بحيث يطل على وجهتين إقتصادتين مهمتين و هما القارتين الأوربية و الأمريكية يمكنه من لعب دور تجاري مهم في ربطهما ( تجاريا ) بالقارة الأسيويا وعلى ذكر بلدنا الحبيب المغرب لا ننسى مدينتنا العزيزة و هي مدينة الناظور اللتي تنام بجوار كنز عظيم و هي بحيرة مارشيكا التي يجب أن نمنحها قدرها الخاص وبالتالي الإستفادة منها إقتصاديا بالإستثمار في المشاريع السياحية الصديقة للبيئة وأن نستغل كل شبر من أرض مدينتنا المطلة على البحيرة أحسن إستغلال مع الحفاظ على بيئتها سوف نضمن مناخ إقتصادي متصاعد متوازن مع تنمية بيئة مدينتنا (وبالطبع فهذا لا يمكن تحقيقه عند الدول التي يرتكز إقتصادها على النفط بحيث التنمية الإقتصادية تتماشى عكس التنمية البيئة...)

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

المركز الصحي بأركمان ينظم حملات تحسيسية حول تشجيع الرضاعة الطبيعية

في حملة غير مسبوقة.. الشرطة الإدارية تحرر الملك العام بشوارع الناظور

ابن الريف الدكتور ابراهيم دناد ينال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا من الجامعة الحرة بأمستردم

المستشار الجماعي حمزة المنصوري يرد على تحتوح.. حكم الاستئناف شابته عيوب وليس بأخر مرحلة للتقاضي

مداهمة منازل مكتراة وسط الناظور تسفر عن توقيف 100 مهاجر إفريقي ضمنهم نساء حوامل وأطفال

مطار العروي يسجل ارتفاعا في نسبة عدد المسافرين خلال الشهر الماضي

وزارة الداخلية تعلن تتبعها لمستوى أسعار المواد الأساسية خلال شهر رمضان وتتوعد الغشاشين