محامي الملك يُعيّن وزيرا للعدل في الحكومة الفرنسية الجديدة


ناظورسيتي -متابعة

تشكّلت اليوم في فرنسا الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء جان كاستيكس، وتضمّ 31 وزيرا ووزيرا منتدبا.

وقد تم إسناد حقيبة وزارة العدل في هذه الحكومة إلى المحامي المشهور إيريك دوبون موريتي، الذي عُرف بتنصيبه للدفاع عن ملفات لها علاقة بالملك محمد السادس وبمجموعة من مشاهير العالم.

وأعلن أليكسيس كوهلر، الكاتب العام للإيليزي، مساء اليوم، التشكيلة الحكومية الفرنسية الجديدة، التي شهدت الإبقاء على مجموعة من الوزراء، أولهم جان إيف لودريان، الذي حافظ على حقيبة وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، وأوليفيي فيران، الذي حافظ على منصبة وزيرا للتضامن والصحة، وفلورنس بارلي على رأس وزارة الجيوش. وحافظ كل من برونو لومير على منصبه وزيراً للاقتصاد والمالية والانتعاش، وجون ميشيل بلانكير وزيرا للتربية الوطنية.


كما غيّر وزراء آخرون حقائبهم، مثل جيرالد دارمانان، الذي كان في الحكومة السابقة وزيرا للعمل والحسابات العمومية، الذي عُيّن في الحكومة الجديدة وزيرا للداخلية، محل كريستوف كاستنر، وإليزابيث بورن، التي حلّت محل مورييل بينيكود في وزارة الشغل.

وضمّت الحكومة الفرنسية الجديدة عددا من الوجوه الجديدة، منها دوبون موريتي (محامي المشاهير) وزيرا للعدل وباربارا بومبيلي وزيزةً للانتقال الإيكولوجي، وروزلين باشلو وزيرةً للثقافة.

وأبرز أليكسيس كوهلر أن الرّئيس ماكرون سيعقد مجلسا للوزراء في الثالثة من مساء غد الثلاثاء.

ويرى متتبعون أن هذا التعديل يشكّل منعطفا غايته منح زخَم جديد لولاية ماكرون (خمس سنوات).


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح