مجموعة كازا تكنيك توضح.. هدفنا ثقة سكان الناظور ومهمتنا تنفيذ بنود دفتر التحملات


ناظورسيتي: متابعة

نفى الممثل الإعلامي للمجموعة الوطنية (كازا تكنيك) للبيئة، ما تم تداوله بخصوص فشل بعض الشركات الفرعية في تدبير قطاع النظافة داخل بعض المدن. وثمن مبادرة موقع ناظور سيتي الذي نبه إليها، قبل انطلاق عمل الشركة بداية سنة 2020. مشيرا أنه لا داعي لتخوف الساكنة التي ستكون بفعالياتها وجمعياتها البيئية والسكانية، شريكة في التدبير اليومي للقطاع، وفي عمليات التحسيس، وتقديم الاقتراحات والمبادرات.

ومؤكدا على أن المجموعة، تتعرض دائما لاستفزازات وابتزازات بعض المنافسين، والذين لا يستسيغون ما وصلت إليه المجموعة من تطور وصفاء في خدماتها. حيث تمكنت من الفوز بصفقات تدبير قطاع النظافة ل28 مدينة. وحظيت بثقة سكانها. كما أن بعض فروع الشركة، تتعرض لنشر الإشاعات والأكاذيب، بسبب الصراعات السياسية داخل الجماعات الترابية. بالنظر إلى المبالغ المالية التي تصرف سنويا من ميزانية الجماعات لصالح شركات تدبير قطاع النظافة. وهو ما يفسر تراجع العديد من منتقدي خدمات الشركة، عن انتقاداتهم.

وأضاف أن المجموعة (كازا تكنيك)، عازمة على كسب ثقة سكان المدينة، الذي يفوق عددها 184 ألف نسمة، بعد أن فازت بصفقة تدبير قطاع النظافة والتطهير في منافسة تمت بين ثلاث شركات. بقيمة سنوية حددت في 38 مليون درهم، لمدة سبع سنوات.

وأكد المسؤول الإعلامي للشركة لموقع ناظور سيتي، أن الشركة تمتلك كل الموارد البشرية والمادية، من أجل تنقية وتطهير المدينة، وفق ما ينص عليه دفتر التحملات. موضحا أن ريادة مجموعة كازاتكنيك في قطاع النظافة والتطهير، تتمثل في حرصها الشديد على الالتزام بدفاتر التحملات، وحماية عمالها وضمان كافة حقوقهم.

وأضاف أن الشركة تعد بالاحتفاظ بالعمال والعاملات مع كل مكتسباتهم المادية، وإضافة عمال آخرين. وأنها استثمرت 32 مليون درهم من أجل التميز في تدبيرها للقطاع بالمدينة.

حيث من المنتظر أن تبدأ نشاطها مع بداية السنة الجديدة 2020 وحتى نهاية سنة 2026. من أجل تخليص المدينة من أزيد من 55500 طن من النفايات المنزلية سنويا. وسيرتفع عدد العمال والإداريين والمؤطرين والمراقبين والسائقين إلى 260. مع توفير أسطول عصري حداثي مكون من أزيد من أربعين شاحنة. وآليات جد متطورة للتنظيف والتشطيب والقطر. مع وضع برنامج دقيق للعمل اليومي للأسطول والموارد البشرية وفق الحاجة.

وناشد الممثل الإعلامي للشركة سكان المدينة وفعاليتها الجمعوية والإعلامية، بمد المساعدة لأطر وعمال الشركة. والعمل معا من أجل الحصول على مدينة بيئية نظيفة. بتقديم الاقتراحات ومشاريع المبادرات الهادفة خدمة لقطاع النظافة. مؤكدا أن الشركة عازمة على مد جسور الاتصال والتواصل مع كل الفاعلين البيئيين وجمعيات الأحياء السكنية، بتنسيق مع المنتخبين وسلطات الوصاية، من أجل تنظيم أنشطة بيئية وتحسيسية.

ووعد السكان والمنتخبين وسلطات الوصاية بأن الشركة ستعمل على تنفيذ كل بنود دفتر التحملات الخاص بها. وستجتهد من أجل راحة السكان ونظافتهم.

ويراهن ساكنة مدينة الناظور على الشركة الجديدة من أجل إنهاء معاناتهم مع النفايات والروائح الكريهة، بسبب قصور أداء الشركات التي تعاقبت على تدبير قطاع النظافة بالمدينة. خصوصا أن الشركة المغربية الجديدة، اكتسبت مهنيتها من حوالي ثلاث عقود من العمل احترافي. مكنها من اكتساب ثقة سكان عدة مدن مغربية.

ويمتد عقد الشركة الحالية إلى نهاية سنة 2019، بعدما استفادت من تمديد مدته ستة أشهر.



















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح