مجلس جهة الشرق يتدخل إلى باقي الشركاء للقضاء على السكن الغير اللائق والمنازل الآيلة للسقوط


مجلس جهة الشرق يتدخل إلى باقي الشركاء للقضاء على السكن الغير اللائق والمنازل الآيلة للسقوط
ناظورسيتي :

شارك السيد عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، اليوم الأربعاء 23 يناير الجاري، الى جانب السيد معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة، والسيدة فاطنة الكحيل، كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، المكلفة بالإسكان، في لقاء بمقر الولاية حول موضوع: "قطاع الإسكان وسياسة المدينة بعمالة وجدة أنجاد، الواقع والأفاق".

وأكد السيد عبد النبي، على أن مجلس الجهة، رصد غلافا ماليا قدره 150 مليون درهم، على امل أن تساهم وزارتي السكنى وسياسة المدينة والداخلية بمالغ مالية للمساهمة في مواجهة المنازل الآيلة للسقوط ومحاربة السكن غير اللائق، وتأهيل المراكز القروية على مستوى الجهة، مشيرا الى انه تم تسطير برنامج يروم النهوض بأوضاع ساكنة الجهة في مجال السكن سواء على المستوى الحضري او القروي.

وأبرز السيد رئيس مجلس جهة الشرق، أن الجهة ومن خلال توقيعها لاتفاقية مع وزارة السكنى كانت سعى الى نقل ساكنة الهوامش في العالم القروي الى المراكز، بالإضافة إلى توفير متطلبات وشروط الحياة الكريمة والعيش الكريم.

واعتبر السيد عبد النبي بعوي، أن اللقاء، جاء في إطار الوقوف على وضعية المنازل الآيلة للسقوط والتي تشكل خطرا على حياة على المواطنين، وتباحث إمكانية الاهتمام بتأهيل مراكز العالم القروي.

ومن جهتها، قالت السيدة فاطنة لكحيل كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، المكلفة بالإسكان، إن اللقاء شكا فرصة سانحة للتشاور وتكريس سياسة الانفتاح التي تنهجها الوزارة وكتابة الدولة المكلفة بالإسكان قس التواصل مع جميع المتدخلين والشركاء، ويتيح الفرصة لتقاسم التجارب المفيدة والاستفادة منها وتبادل الخبرات والأفكار وتوظيفها للنهوض بقطاع الإسكان.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح