مجلس جهة الشرق وجماعة أفسو يوقعان اتفاقية شراكة لفك العزلة بإنجاز 150 كلم من الطرقات


مجلس جهة الشرق وجماعة أفسو يوقعان اتفاقية شراكة لفك العزلة بإنجاز 150 كلم من الطرقات
ناظورسيتي : متابعة

في إطار المجهودات المتواصلة التي يقوم بها مجلس جماعة أفسو، برئاسة محمد الإدريسي، بشراكة مع مجلس جهة الشرق، لفك العزلة عن ساكنة الجماعة، وتسهيل ولوجهم إلى البنيات التحتية الأساسية والخدمات الاجتماعية الأساسية، حطت آليات مجلس جهة الشرق الرحال بتراب الجماعة.

وستشرع آليات مجلس الجهة في عملية فتح المسالك الطرقية بجماعة أفسو، بإنجاز حوالي 150 كلم من المسالك الطرقية، وذلك نسبة تصل لـ80% بتراب ذات الجماعة.

ويأتي إنجاز هذه المسالك الطرقية، في إطار تنفيذ البرنامج المسطر من طرف مجلس جهة الشرق، والرامي إلى فك العزلة عن ساكنة العالم القروي، وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة التي يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعرتها.

وعلاقة بالموضوع، أفاد رئيس مجلس جماعة أفسو، محمد الإدريسي، في تصريح هاتفي بـ"ناظورسيتي" أنه بفضل اتفاقية الشراكة بين مجلس الجماعة ومجلس الجهة، ستشرع آليات المجلس في تهيئة المسالك الطرقية بجل دواوير الجماعة، وذلك قصد فك العزلة عن الساكنة.

إلى ذلك من شأن ذات المشروع أن يساهم في تنقل معظم ساكنة دواوير جماعة أفسو بشكل مريح، خصوصا أمام التلاميذ المتنقلين عبر حافلات النقل المدرسي، فيما أشاد بعض ممثلي فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة بالالتفاتة مجلس الجهة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح