مجلس جماعة ميضار يعقد دورة استثنائية وتأثير جائحة كورونا اقتصادياً واجتماعياً أبرز النقط المدرجة


ناظورسيتي : نبيل هنشو

عقد مجلس جماعة ميضار صباح اليوم الخميس 23 يوليوز الجاري، دورة استثنائية برئاسة رئيس المجلس عبد السلام الطاوس، وبحضور النصاب القانوني لأعضاء وعضوات المجلس، وباشا المدينة، حيث خصص الاجتماع للتداول بالنقط المدرجة بجدول الأعمال، والبالغة خمس نقاط.

وهمت النقاط المدرجة بجدول الأعمال، دراسة مشروع اتفاقية تعاون وشراكة بين جهة الشرق وولاية جهة الشرق وجماعة ميضار من اجل توفير اكشاك تضامنية لتسويق المنتجات المجالية والمنتجات الصناعة التقليدية بجماعة ميضار، ودراسة مشروع اتفاقية من أجل تنفيذ وتمويل التصميم المديري للتكوين المستمر لفائدة أعضاء الجماعات الترابية التابعة لإقليم الدريوش، ودراسة مشروع تحويل الاعتمادات المالية على مستوى النفقات الجزء الأول والثاني من ميزانية السنة المالية 2020، ثم دراسة الوضعية الاجتماعية والاقتصادية بتراب نفوذ جماعة ميضار من جراء إقرار تدابير حالة الطوارئ للحد من تفشي وباء كورونا، بالإضافة للنقطة الأخيرة المتعلقة بدراسة إمكانية إعادة برمجة الجدولة الزمنية للمبالغ الجزافية المتعلقة بأصحاب المحلات التجارية بالسوق البلدي المتوقفة عن النشاط خلال فترة حالة الطوارئ الصحية


وبخصوص النقطة الأولى تمت الموافقة عليها بالإجماع، وذلك لما يوفره المشروع من فرص للشغل بالجماعة وكذا من خدمات للقرب، أما النقطة الثانية فقد تم تأجيلها بالإجماع نظرا لمحدودية الموارد المالية للجماعة وكون ولاية المجلس الحالية على مشارف الانتهاء بالإضافة إلى الظروف الراهنة التي تستدعي التقشف وترشيد النفقات، أما النقطة الثالثة فقد تم الموافقة عليها بالإجماع نظرا للمتطلبات المالية الآنية للجماعة.

وبخصوص النقطة الرابعة فقد أجمع المجلس على رفع ملتمسات إلى الجهات المختصة قصد توسيع قاعدة المستفيدين من التعويضات المقررة من طرف صندوق جائحة كورونا لفائدة الخاضعين لنظام راميد وكذا المستفيدين العاملين بالقطاع الغير المهيكل والمطالبة بدعم الجماعات الترابية بحصة إضافية من الضريبة على القيمة المضافة لتجاوز الأثار السلبية لجائحة كورونا على مواردها المالية الذاتية وكذا ملائمة قانون الجبايات المحلية مع الظروف الحالية قصد تمكين الجماعات بتقديم إعفاءات من مختلف الرسوم المحلية على القطاعات الاقتصادية المتضررة من جراء توقف أنشطتها خلال فترة إقرار حالة الطوارئ الصحية وما صاحبها من تدابير الحجر الصحي .

وفي نفس الإطار تقدم رئيس المجلس بالشكر الجزيل للسيد الباشا وأعوان السلطة على قيادته الحكيمة لفترة الطوارئ الصحية والحجر الصحي بجماعة ميضار كما تقدم بالشكر لفعاليات المجتمع المدني وأفراد الجالية بالخارج والمحسنين من داخل الجماعة وخارجها على تضامنهم اللامحدود مع الساكنة خلال الظروف الاستثنائية التي عرفتها المنطقة.

وتضامنا مع بعض أصحاب المحلات التجارية بالسوق البلدي الذين تم توقيف نشاطهم التجاري من جراء إقرار تدابير الحجر الصحي، تم الموافقة على النقطة الخامسة بالإجماع، وفي الأخير تم رفع برقية ولاء وإخلاص إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.


























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح