مجلس جماعة الناظور يرد.. لم يتخذ أي قرار في دعم جمعية بـ 200 مليون وتم تأجيل مناقشته


ناظورسيتي - متابعة

كشف بيان صادر من مجلس جماعة الناظور أن النقطة المتعلقة بالاتفاقية المدرجة بجدول أعمال الدورة العادية لشهر فبراير 2021، التي تخص شراكة مع جمعية عثمان للفول السومي اللايت كونتاكت والكيك الطاي بوكسينغ، تم اعدادها بصفة منفردة من طرف الجمعية المعنية وأحيلت على مكتب المجلس الذي أدرجها بجدول أعمال الدورة الحالية كملتمس من الجمعية

ولقد أحال مكتب المجلس بدوره هذا الملتمس على اللجنة المكلفة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية التي تدارستها طبقا لمقتضيات المادة 28 من القانون التنظيمي للجماعات، وذلك من أجل دراستها واستصدار توصية ورأي اللجنة بشأنها، ورفعها إلى المجلس العام قبل انعقاده

وكشف المجلس في بيانه أن اللجنة قد أوصت بعدم الموافقة على الاتفاقية المعنية وتأجيلها إلى دورة لاحقة، وذلك بعد تفحص بنود الاتفاقية ومضامينها المالية، مما يفيد أن مجلس الجماعة لم يتخذ أي قرار بشانها وأن هذا المقترح لايزال حبرا على ورق



ولقد جاء البيان لتهدئة الرأي العام بعد تسريب الاتفاقية، مما أجج غضب الكثير من النشطاء الجمعويين والحقوقيين بالمدينة، إضافة إلى مهتمين بالشأن السياسي، الذين طالبوا من وزارة الداخلية في شخص عامل الإقليم التدخل العاجل لوقف هذه الخطوة التي وصفوها بـ"العبث".

وحسب مضمون الاتفاقية، سيحرص كل من رئيس المجلس الجماعي ومسؤول الجمعية على عقد شراكة في أفق توطيد التنسيق والتعاون البناء بينهما في مجالات تدخلهما، وذلك للرقي بمستوى هذه الشراكة لما فيه خدمة الرياضة بالنفوذ الترابي للجماعة الحضرية، لمدة 5 سنوات ابتداء من تاريخ المصادقة عليها.

وسيتم بموجب الاتفاقية، تخصيص منحة سنوية لفائدة جمعية عثمان،حدد سقفها الأقصى في مبلغ 40 مليون سنتيم للسنة، على مدار خمس سنوات ما يعني استنزاف 200 مليون سنتيم من ميزانية المدينة خلال الولاية الانتخابية على مشروع يراه رافضوه "عبثيا" ولا يصلح لشيء باستثناء إذا كانت تتحكم فيه خلفيات أخرى غير تلك الواردة في الاتفاقية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح