المزيد من الأخبار





مجلس الديانة الإسلامية يحث مساجد فرنسا على عدم فتح أبوابها قبل هذا التاريخ


مجلس الديانة الإسلامية يحث مساجد فرنسا على عدم فتح أبوابها قبل هذا التاريخ
وكالات


دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، مساجد البلاد إلى عدم فتح أبوابها للاحتفالات الدينية قبل 3 يونيو المقبل، وذلك بعد قرار الحكومة المتعلق برفع الحظر المفروض على التجمعات داخل أماكن العبادة، الذي سبق فرضه في إطار التدابير الرامية إلى تطويق تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية في بلاغ له أن “هذا الاستئناف للأنشطة الدينية ينبغي أن يكون تدريجيا ومؤطرا على نحو صارم بالتدابير الوقائية المنصوص عليها من قبل المجلس على موقعه الإلكتروني”.

وقال رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، السيد محمد الموساوي، إن المجلس الذي يعد المخاطب الرئيسي لسلطات البلاد حول كل ما يتعلق بشؤون الدين الإسلامي، استند في جميع قراراته على توصيات السلطات الطبية-العلمية وقرارات السلطات العمومية.

وأكد السيد الموساوي، الذي يرأس أيضا اتحاد مساجد فرنسا أن “مرسوم 22 ماي 2020 الذي يسمح باستئناف الاحتفالات الدينية، وكذا التوصيات العامة الخاصة باستئناف المراسم الثقافية، الصادر عن وزارة الداخلية، تدعو جميعها إلى عودة تدريجية ومؤطرة بشكل صارم، مع توصية مؤكدة على تأجيل هذا الاستئناف إلى 3 يونيو 2020”.

وأشار إلى أن “السلطات الطبية-العلمية التي لا تملك حتى الآن جميع المعطيات الضرورية، لن تصدر رأيا حول تأثير عملية رفع تدابير الحجر الصحي التي بدأت في 11 ماي 2020 على الوضع الصحي في بلدنا”، مشيرا إلى أن هذا الوضع لا يزال “غير مستقر على الرغم من التحسنات الملحوظة”.

وفي هذا السياق -يضيف المصدر ذاته- “يطالب المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية مساجد فرنسا بعدم استئناف الاحتفالات الدينية قبل 3 يونيو 2020”.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في بيان نشر ليلة الجمعة-السبت، عن نشر مرسوم “في الساعات المقبلة” يسمح بالاستئناف الفوري للاحتفالات الدينية في فرنسا، التي تم تعليقها لأزيد من شهرين في إطار التدابير المتخذة من طرف الحكومة لمحاربة وباء “كوفيد-19”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح